اعترف الجامايكي أوسين بولت أسطورة ألعاب القوى بأنه فكر "لمرة واحدة" بشأن عودته من الاعتزال في عام 2017، لكن مدربه أقنعه بعدم القيام بذلك.

وقال بولت في مقابلة مع صحيفة فيلت إم سونتاغ الألمانية اليوم الأحد: "ذهبت إلى مدربي في ذلك الوقت وقلت، أيها المدرب أعتقد أننا نستطيع العودة، ورد بشكل جاف "لا، لا أعتقد ذلك".

ويحمل بولت الرقم القياسي العالمي لسباق 100 متر (58ر9 ثوان) والرقم القياسي العالمي لسباق 200 متر (19ر19 ثانية).

وفيما يتعلق بمشاهدة منافسات ألعاب القوى في أولمبياد طوكيو، أوضح بولت أنه لن يسافر إلى اليابان بسبب جائحة كورونا "الآن سأشاهد الفعاليات في المنزل عبر التلفاز".

وأوضح: "دوري كأب يمثل الدور الرئيسي في حياتي في الوقت الراهن، هي مهمة ذات دوام كامل حقاً، لا توجد عطلات".

وأصبح بولت أباً لثلاثة أبناء في يونيو (حزيران) الماضي بعدما رزق بتوأم.

وأشار أسرع رجل في العالم: "التوأم في سن صغير للغاية، في بعض الأحيان يكون الأمر صعباً، لكني أيضاً أستمتع به كثيراً".

وقال: "صديقتي تقوم بالكثير بالتأكيد، ومن وقت لآخر يقدم والدينا يد المساعدة".

وأطلق بولت على توأميه اسم سانت ليو وثاندر، بخلاف أبنته الكبرى أولمبيا لايتينغ.

وعبر بولت عن ولعه بالموسيقى، قائلاً: "أقضي الكثير من الوقت في القيام بهذا (الموسيقى) أيضاً، كما أقوم بالكثير من العمل الخيري في جامايكا، وبعض الناس يشجعوني على التحول لعالم التدريب".