المزيد
ما هو شكل استثمار “الضمان” بالناقل الوطني؟

التاريخ : 10-10-2021 |  الوقت : 11:06:20

وكالة كل العرب الاخبارية

في حين أعلن صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي عن توجهه للاستثمار في مشروع الناقل الوطني( العقبة – عمان) لتحلية ونقل المياه، كشفت مصادر حكومية لـ “الغد” عن مخاطبات رسمية تمت بين وزارة المياه والري والصندوق في الآونة الأخيرة، تتعلق بإمكانية التعاون في هذا الخصوص.
وفيما أشارت رئيسة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي خلود السقاف أمس الأحد، في تصريحات صحافية، إلى توجه الصندوق نحو الاستثمار في مشروع الناقل الوطني، الذي تبلغ طاقته الإنتاجية الإجمالية نحو 350 مليون متر مكعب سنويا، وعدد من مشاريع الشراكة التي يتم طرحها على مستوى وطني، قالت المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها، إن هذا التشارك قد يكون على شكل تقديم “تمويل” للمشروع، على شكل دين، أو من خلال الشراكة بالمشروع عبر الاستثمار، أي أن يكون شريكا برأس المال.
إلا أن شكل هذه الشراكة الذي أعلنت عن التوجه إليها رئيسة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي، يتمثل في المساهمة بملكية شركة المشروع مع الائتلاف الفائز بتنفيذ المشروع.
وبينت المصادر أن القرار النهائي في إطار هذا التوجه، يعود إلى الاتفاق ما بين “المطوّر”، وهو المحال عليه العطاء، وصندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي.
وعودة لتصريحات السقاف، فإن صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي، يقوم حاليا بالتباحث مع الجهات المعنية للمشاركة في مشروع إنشاء عدد من المدراس الحكومية، بالإضافة إلى دراسة عدد من الفرص الاستثمارية في القطاع السياحي والتطوير العقاري.
وتعد الحاجة لمشروع الناقل الوطني ملحة، في الوقت الذي كان مفترضا أن يتم البدء بالمشروع في العام 2019، وسط تسجيل الأردن استنزافا للمياه الجوفية بشكل كبير جدا فوق الحد الآمن من الاستخراج.
ومن المتوقع أن يتم البدء بإنجاز مشروع الناقل الوطني نهاية العام 2023، وفق وزارة المياه والري، حيث سيؤمن المملكة بـ 350 مليون متر مكعب من المياه، علما أن إنجاز المرحلة الأولى من المشروع، ستساهم بسدّ جزء من عجز ونقص المياه بحلول مائية مستدامة والحد من انخفاض مستوى المياه الجوفية التي حذرت منها دراسات دولية متقدمة ويوفر مصادر جديدة مستدامة وتنفيذ مشاريع مائية كبرى.
ولم يعد ترف الوقت خيارا للأردن، مقابل تفاقم أعبائه المائية يوما بعد يوم، فيما شكل اللقاء الملكي مع الإدارة الأميركية خلال شهر تموز (يوليو) الماضي، مؤشرا إيجابيا نحو التقدم بوتيرة تنفيذ المشروع الاستراتيجي المائي الناقل الوطني لتحلية مياه البحر الأحمر في العقبة.
مشروع الناقل الوطني، هو الخيار الاستراتيجي المائي الوحيد المتاح لدى الأردنيين لسد جزء من العجز المائي المتزايد، لا سيما عقب خروج مشروع ناقل البحرين الإقليمي (الأحمر- الميت) من سلم أولويات البنك الدولي مؤخرا.
ويجري العمل في الوقت الراهن، على تنفيذ أكبر مشروع تحلية للمياه، وهو خيار استراتيجي للمملكة، حيث يتكون المشروع من نظام نقل وتحلية مياه البحر في العقبة ونظام نقل المياه العذبة الى باقي المناطق، حيث ستؤمن المرحلة الاولى نحو 150 مليون م3 وسيتم خلطها بمياه الآبار من حقل وادي رم لتأمين المياه العذبة لأغراض الشرب وفق أفضل المواصفات، حيث تصل الطاقة القصوى للمشروع الى 350 مليون م3.
وتتضمن شروط تأهيل عطاء المشروع، الذي يعد أضخم مشروع في تاريخ المملكة للمياه على نظام بالشراكة مع القطاع الخاص المحلي والدولي، ووفق نظام الـ (BOT) المعايير التي ستنطبق على الائتلافات والشركات المحلية والدولية المهتمة بالتنفيذ والتشغيل.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تعتقد اننا انتهينا من خطر كورونا؟
نعم
لا



تابعونا على الفيس بوك