المزيد
العقم عند الرجال .. أسبابه والوقاية منه

التاريخ : 06-10-2021 |  الوقت : 11:47:58

وكالة كل العرب الاخبارية

أ. د. مجلي محيلان

يعرف العقم بعدم الانجاب بعد مرور عام على الزواج .

ويمثل عدم القدرة على إنجاب طفل مصدرًا للتوتر والغضب، ولكن يوجد عدد من العلاجات لحل مشكلة العقم عند الرجال وقد ينجم العقم من الأسباب التالية :

انسداد القنوات التناسلية المسبب لاختلالات وظيفية في قذف السائل المنوي، وعادة ما تنجم حالات الانسداد عن إصابات تلحق بالجهاز التناسلي أو التهابات تصيبه الاضطرابات الهرمونية التي تفرزها الغدة النخامية والخصيتان .

عجز الخصيتين عن إنتاج الحيامن، بسبب إصابتها مثلاً بدوالي الخصيتين أو أخذ العلاجات الطبية التي تضعف الخلايا المنتجة للحيامن (مثل العلاج الكيميائي) .

اختلال وظيفة الحيامن ورداءة جودتها. تتأثر معدلات الخصوبة سلباً بالظروف أو الحالات التي تسبب تشوه شكل الحيامن (قوامها) وتؤثر على معدل حركتها (قدرتها على الحركة). ويمكن مثلاً أن يتسبب استعمال الستيرويدات الابتنائية في تشوه معلمات السائل المنوي، مثل عدد الحيامن وشكلها

كما يمكن أن تتأثر معدلات الخصوبة بالعوامل البيئية وأنماط الحياة، من قبيل التدخين والإفراط في تناول الكحول والسمنة. وإضافة إلى ذلك، فإن التعرض لملوثات البيئة والسموم يمكن أن يلحق ضرراً سمياً مباشراً بالأمشاج (البيوض والحيامن)، مما يسفر عن تقليل أعدادها ورداءة نوعيتها والتسبب بالتالي في الإصابة بالعقم

الوقاية :

يمكن أن يتسبب التعرض المفرط لبعض العناصر البيئية مثل الحرارة والسموم والمواد الكيميائية في خفض إنتاج الحيوانات المنوية أو إضعاف وظيفتها.

وتتضمن ما يلي:

عدم التعرض للمواد الكيميائية الصناعية. قد يُسهِم التعرض لفترات طويلة لبعض المواد الكيميائية والمبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب والمذيبات العضوية ومواد الطلاء في انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

عدم التعرض للمعادن الثقيلة. قد يتسبب التعرض للرصاص أو المعادن الثقيلة الأخرى في الإصابة بالعقم أيضًا.

الإشعاع أو الأشعة السينية. يمكن أن يقلل التعرض للإشعاع من إنتاج الحيوانات المنوية، على الرغم من أنه سيعود غالبًا إلى طبيعته في نهاية المطاف. لكن، يمكن أن يقل إنتاج الحيوانات المنوية بشكل دائم مع التعرض المفرط للإشعاع.

ارتفاع درجة حرارة الخصيتين. قد يضعف ارتفاع درجات الحرارة إنتاج الحيوانات المنوية ووظيفتها ،هذا وإن استخدام حمامات البخار أو أحواض الاستحمام الساخنة بشكل متكرر قد يقلل عدد الحيوانات المنوية مؤقتًا.

قد يؤدي الجلوس لفترات طويلة أو ارتداء ملابس ضيقة أو العمل على الحاسوب المحمول لفترات طويلة من الوقت إلى زيادة درجة حرارة كيس الصفن، وقد يقلل من إنتاج الحيوانات المنوية بشكل طفيف.

تناول العقاقير. يمكن أن تسبب أدوية الستيرويدات البنائية، التي تُؤخذ لتحفيز نمو العضلات وقوتها، في تقليص حجم الخصيتين وتقليل إنتاج الحيوانات المنوية. وقد يقلل تعاطي الكوكايين أو الماريجوانا من عدد الحيوانات المنوية وجودتها بشكل مؤقَّت أيضًا.

تعاطي الكحول. يمكن أن يؤدي شرب الكحول إلى خفض مستويات هرمون التستوستيرون، ويسبب ضعف الانتصاب، ويقلل من إنتاج الحيوانات المنوية. وقد تؤدي أمراض الكبد الناجمة عن الإفراط في شرب الخمر إلى مشكلات في الخصوبة أيضًا.

تدخين التبغ والأرجيلة . قد يكون لدى الرجال المدخنين عدد حيوانات منوية أقل من أولئك الذين لا يدخنون. كما يمكن أن يؤثر التدخين السلبي في خصوبة الرجال.

الوزن. يمكن أن تتسبب السُمنة في ضعف الخصوبة بعدة طرق، من بينها التأثير المباشر في الحيوانات المنوية نفسها، وكذلك عن طريق التسبُّب في تغييرات هرمونية تقلل من خصوبة الرجال.

الأرهاق والأجهاد النفسي ان التعب والإجهاد في العمل وتقلب حالات الطقس من العوامل التي تؤدي إلى نقص في إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجل. وقدرة الرجل الجنسية تتحكم فيها العوامل والأسباب العاطفية، وقد ينجح العلاج النفسي في علاج حالات القذف السريع وحالات انعدام القذف عند الرجل وحالات عدم الانتصاب، وقد أوضح العلماء أنّ خير من يساعد الزوج في علاج مثل هذه الحالات هي زوجته .

وختاما ....

(لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ
أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ )
صدق الله العظيم

 


تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تعتقد اننا انتهينا من خطر كورونا؟
نعم
لا



تابعونا على الفيس بوك