المزيد
تشغيل جهاز نوعي لمريضات سرطان الثدي بمستشفى الملك المؤسس

التاريخ : 14-07-2021 |  الوقت : 11:31:36

وكالة كل العرب الاخبارية

بدأ مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي بتشغيل جهاز مجس العقد اللمفاوية الومضاني (النووي) الذي يحدد مدى انتشار الورم في الغدد اللمفاوية الابطية من خلال فحص الغدة البوابية والخلايا السرطانية المصابة بدقة متناهية في منطقة الثدي تمهيدا لإزالتها فقط دون الحاجة لإزالة المنطقة كلها او المنطقة المحيطة حول الورم .

وجاء استخدام الجهاز من خلال التعاون المشترك ما بين أستاذ الجراحة العامة الدكتور عبد الكريم العمري وأستاذ الطب النووي الدكتور قصــي المقـبـل. وقال الدكتور عبد الكريم العمري لوكالة الأنباء الاردنية اليوم الأربعاء إن هذا الجهاز هو الأول من نوعه في اقليم الشمال، ويستخدم لتحديد إذا كانت الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى ما وراء الورم الأولي في الجهاز اللمفاوي، ويساعد الطبيب في تحديد مدى تقدم السرطان في الغدد الليمفاوية الابطية والمرحلة التي وصل اليها، ويتيح لطبيب الجراحة إمكانية تقييم مدى انتشار الورم والغدد اليمفاوية وتحديد ما إذا كان قد انتقل إلى العقد الليمفاوية أم لا.

وأضاف، أن هذا الإجراء يعتبر إنجازا مهماً لمريضات سرطان الثدي والذي بدوره يساعد في تقليل زمن العملية الجراحية وعدد العقد اللمفاوية المزالة من الإبط و الذي يشمـــل العقـد المصابــة فقط، ويقــلـل من مضاعفات ما بعـد العمـليـة الجراحيــة خاصــة تورم الذراع المزمن والمحافظة على الاعصاب، ويُمَكِن من إجراء جراحات أكثر رفقا وأكثر منفعة لأنه لا يكون ضروريا استئصال كل العقد اللمفاوية في محيط الورم كليا.

بدوره، قال الدكتور قصي المقبل إن هذه الطريقة الحديثة تتميز في العلاج من خلال تسديد الومضات بدقة متناهية وبسرعة عالية جدا إلى الخلايا المصابة دون أن تلحق الضرر بالأنسجة السليمة المحيطة بالورم وتعد هذه الطريقة مثالية لعلاج سرطان الثدي.

من جهته، عبر مدير عام المستشفى الدكتور محمد الغزو عن اعتزازه بالنجاحات التي يحققها الكادر الطبي للمستشفى وتعامله الأمثل مع الحالات المرضية الأكثر صعوبة باستخدام أحدث الأجهزة الطبية، لافتاً إلى ان المستشفى مجهز بأحدث المعدات الضرورية لإجراء العمليات كافة، وان المستشفى يوفر البيئة الأكاديمية والبحثية المناسبة للكادر الطبي والأكاديمي المتخصص في كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا لإجراء مثل هذه العمليات.

 


تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تعتقد اننا انتهينا من خطر كورونا؟
نعم
لا



تابعونا على الفيس بوك