قال زعيم "الحركة الإسلامية" في إسرائيل منصور عباس إنه "متفائل بقرب تشكيل ائتلاف حكومي جديد" وأنه "سيكون جزءاً منه"، وفق صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

وقال عباس لهيئة الإذاعة الإسرائيلية "كان" قبل الانضمام إلى قادة الأحزاب الذين كانوا يسعون لحل الخلافات الأخيرة قبل تشكيل الحكومة المرتقبة: "لا يمكنك أن تقول إن الأمر انتهى حتى ينتهي".

وتتجه الأنظار في إسرائيل إلى القائمة الموحدة بقيادة عباس، ويحتاج المعسكر المناهض لنتانياهو دعم أربعة نواب آخرين فقط لبلوغ عتبة الـ61 نائبا المطلوبة لتشكيل الحكومة.

ومن جهة أخرى قالت الصحيفة، إن عباس، التقى يوم الإثنين الماضي، القيادية في حزب "يمينا"، بزعامة نفتالي بينيت، الليكودية السابقة أييليت شاكيد، لبحث دعم حزبه للائتلاف المنتظر.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية من جانبها، طالب عباس في لقائه مع شاكيد، بتعيين برلماني من حزبه نائبا لوزير الداخلية، لدعم الائتلاف، لكن شاكيد المرشحة لتولي حقيبة الداخلية في التشكيل المنتظر، أعربت عن معارضتها الشديدة للطلب.