قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في مقابلة بثت أمس الأحد إن تصرفات الصين في الآونة الأخيرة "كانت أكثر عدوانية على الصعيد الخارجي" وتنتهج "وسائل تتسم بالعداء الشديد".

ورداً على سؤال من برنامج "60 دقيقة" الذي تبثه شبكة "سي.بي.إس" الإخبارية، هل كانت واشنطن تتجه نحو مواجهة عسكرية مع بكين، قال بلينكن: "الوصول إلى تلك النقطة أو حتى التوجه إليها يتعارض بشدة مع مصالح الصين والولايات المتحدة".

وأضاف "ما شهدناه خلال السنوات العديدة الماضية هو أن الصين تتصرف بشكل أكثر قمعاً في الداخل وأكثر عدوانية في الخارج. هذه حقيقة".

ورداً على سؤال على الأنباء التي أفادت بسرقة الصين مئات المليارات من الدولارات أو أكثر من الأسرار التجارية والملكية الفكرية الأمريكية، قال بلينكن إن إدارة بايدن لديها "مخاوف حقيقية" على قضية الملكية الفكرية".

ولم ترد السفارة الصينية في واشنطن أمس على الفور على طلب للتعليق على مقابلة بلينكن.

وفي الشهر الماضي قال بلينكن إن "الولايات المتحدة قلقة من الإجراءات العدوانية التي تتخذها الصين ضد تايوان"، مضيفاً، سيكون "خطأً فادحاً" أن تحاول أي جهة تغيير الوضع الراهن في غرب المحيط الهادي بالقوة.

واشتكت تايوان خلال الأشهر القليلة الماضية من المهام المتكررة للقوات الجوية الصينية بالقرب من الجزيرة التي تقول الصين إنها لها.