قالت منظمة "شيربا" غير الربحية في بيان، اليوم الاثنين، إنها رفعت دعوى قانونية بالاشتراك مع مجموعة من المحامين أمام المدعي العام المالي الفرنسي عن مزاعم فساد وغسل أموال في لبنان.

وحسب البيان، فإن "الشكوى المقدمة لا تستهدف فقط غسل أموال في أزمة خريف 2019 وإنما أيضاً بملابسات استحواذ لبنانيين من القطاع الخاص أو مسؤولين عموميين على بعض العقارات الفاخرة في فرنسا في السنوات القليلة الماضية".

وقال مسؤول في منظمة شيربا، إن "الدعوى القانونية المرفوعة في فرنسا تستهدف حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة ومساعدين له".

وقالت مديرة برنامج التدفقات المالية غير المشروعة في شيربا، لورا روسو لرويترز إن "الدعوى التي رُفعت يوم الجمعة تتعلق بأصول عقارية بملايين اليورو في فرنسا".