اعتقلت 5 سيدات أمس السبت ببلدة بيزييه الواقعة جنوب فرنسا، في عملية لمكافحة الإرهاب شنتها قوات الأمن في ظل وجود شكوك حول هجوم محتمل وشيك في مونبيليه المجاورة، حسبما أشارت وسائل إعلام محلية اليوم الأحد.

وذكرت صحيفة (لو بوان) الأسبوعية عبر نسختها الرقمية، أن عناصر من الإدارة العامة للأمن الداخلي صادروا مواد يمكن استخدامها في تصنيع متفجرات، على الرغم من أن مصادر مطلعة على التحقيقات أشارت إلى أنها منتجات متاحة في الأسواق يمكن أن يكون لها أيضاً استخدامات منزلية عادية.

وكان المحققون، بحسب ما أوردته قناة (بي إف إم تي في)، يبحثون عن فتاة عمرها 18 عاماً لم يسبق أن أدينت، على صلة بالإرهاب.

وكانت الفتاة الشابة مع أربعة من أفراد أسرتها وقت العملية الأمنية وتم إلقاء القبض عليهم جميعاً، وليس لأي من هؤلاء النساء سجل لدى الشرطة، إلا أن صحيفة (لو بوان) نقلت عن مصدر محلي أنهن قد أصبحن متشددات.