المزيد
ارتداء الكمامات والقفازات قد يؤدي إلى الربو والأكزيما وأمراض أخرى

التاريخ : 07-04-2021 |  الوقت : 08:37:39

وكالة كل العرب الاخبارية

قال طبيب روسي إن ارتداء الكمامات والقفازات لفترات طويلة قد يؤدي إلى أمراض خطيرة مثل الربو والأكزيما وغيرها.

وبحسب ما نقل موقع سبوتنيك عربي، فإن رئيس قسم علم الأحياء الدقيقة وعلم الفيروسات والمناعة في جامعة موسكو الطبية الأولى، فيتالي زفيريف، قال إن الكمامات الطبية لا تحمي الصحة، والضرر الناجم عنها مبالغ فيه إلى حد كبير، مشيرا إلى أنه يجب ارتداء معدات الحماية الشخصية هذه فقط في حالة الطوارئ، على سبيل المثال، في الأماكن المزدحمة: في مترو الأنفاق والمحلات التجارية. “إن الكمامة في الشارع غير مجدية وضارة بالصحة”.

وعلقت هيئة حماية المستهلك الروسية على ذلك قائلة إن هذه وجهة نظر ذاتية، مؤكدة أن هذه القيود لا تتعارض مع حقوق المواطنين.

وينقل الموقع عن الطبيب الروسي قوله “عندما يكون الشخص مرتديا الكمامة لفترة طويلة، فإن الأكسجين ينخفض، أي تشبع الدم بالأكسجين. إن أي جهاز يتم ارتداؤه على الجهاز التنفسي يجعل من الصعب وصول الأكسجين إليه، ويعاني الأشخاص الذين لديهم مشاكل في القلب والتنفس من ذلك”.

وأضاف أن الكمامة يمكن أن تصبح مصدرًا خطيرًا للعدوى، حيث يوجد العديد من الفيروسات والبكتيريا الفطرية في الهواء كل هذا يستقر على الكمامة ويمكن أن تصيب الشخص إذا لم يغيرها بانتظام.

وبحسب زفيريف لا يصاب الناس بالعدوى من خلال أيديهم، نظرًا لعدم وجود فيروس على الأسطح، ولكن باستخدام القفازات، إذ يقوم الشخص بجمع الفطريات والبكتيريا والمواد المسببة للحساسية. وبعد لمس الوجه بمثل هذه المجموعة من الفيروسات، يمكن بسهولة الإصابة بالأكزيما والربو والأمراض الأخرى.-(وكالات)



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تعتقد اننا انتهينا من خطر كورونا؟
نعم
لا



تابعونا على الفيس بوك