المزيد
نقابة بريطانية تحذر من إضرابات العاملين في ظل الخلاف حول الأجور

التاريخ : 07-03-2021 |  الوقت : 02:30:19

وكالة كل العرب الاخبارية

تواجه الحكومة البريطانية تحذيرات جديدة من إضراب العاملين، وأزمة في قوائم الانتظار، في حال مضت في تنفيذ الزيادة المثيرة للجدل التي تقدر بـ 1% في أجور العاملين في قطاع الرعاية الصحية.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية بي ايه ميديا أن نقابة " يونايت" التي تضم في عضويتها أكثر من 100 ألف من العاملين في قطاع الصحة قالت إن الافتقار لزيادة جيدة سوف يؤدي لنقص عدد العاملين للقيام بالعمليات الحيوية.

ويأتي أحدث تحذير في الوقت الذي يستمر فيه الجدل بشأن توصية الحكومة بزيادة الأجور بنسبة 1%، وحذر الوزراء من احتمال تنظيم العاملين لإضراب عن العمل، في حين طالبت  نقابة يونايت المواطنين بالانضمام لإجراء احتجاجي يتمثل في تصفيق طبي مساء الخميس المقبل لإظهار غضبهم إزاء الحكومة.

وقالت الدكتورة نيكيتا كانيني، المديرة الطبية للرعاية الأولية بقطاع الرعاية الصحية إنها قلقة من تخلي الممرضين والممرضات الذين يعملون في الخط الأمامي لمواجهة جائحة كورونا عن ممارسة مهنتهم.

وأرجعت رغبتهم في التخلي عن ممارسة عملهم جزئياً إلى المخاوف بشأن الأجور، وأيضاً بسبب الإرهاق، موضحة أنه من المهم للغاية أن تحصل طواقمنا على الدعم والإشادة التي يحتاجون إليها.

وقال جيل كارتمال مساعد السكرتير العام لقطاع الرعاية الصحية "العاملون مرهقون بعد عام من الرعاية المستمرة للمرضى المصابين بفيروس كورونا، والكثير منهم يستعدون حاليا لترك وظائفهم بعد عقد من التقشف في الأجور، شهد انكماش أجور الكثيرين بنسبة 19%".  

وأضاف" التوصية بزيادة الأجور بنسبة 1% سوف تكون القشة الأخيرة بالنسبة للكثير من العاملين المخلصين".



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تعتقد اننا انتهينا من خطر كورونا؟
نعم
لا



تابعونا على الفيس بوك