المزيد
أيهما أكثر فعالية اللقاحات المحقونة أم الأنفية؟

التاريخ : 06-03-2021 |  الوقت : 02:08:14

وكالة كل العرب الاخبارية

بينما تقتصر محاولات التطعيم في الوقت الحالي على اللقاحات المحقونة، تتم أيضاً مناقشة آفاق لقاحات الأنف على نطاق واسع، فأيهما أكثر فعالية؟

في حين يتم إعطاء اللقاحات التقليدية في الجلد باستخدام الحَُقن، تستهدف لقاحات الأنف الأغشية المخاطية ويتم إعطاؤها عن طريق الأنف وليس عن طريق الفم أو الذراع.

كيف تعمل لقاحات الأنف؟
عادة ما يتم رش لقاحات الأنف في فتحات الأنف. يمكن القيام بذلك بمساعدة حقنة بدون إبرة أو بخاخ أنف أو دواء سائل أو توصيل بخاخ خاص.

في حين أن الفيروس يدخل الجسم عادة من خلال الأنف، فإن اللقاح يعترض الفيروس ويؤدي إلى قيام جهاز المناعة بصنع بروتينات في الدم وفي الأنف لمكافحة الفيروس، ومنعه من النمو. 

 كيف تختلف لقاحات الأنف عن اللقاحات المحقونة؟
بالنظر إلى أن معظم الفيروسات، تدخل الجسم من خلال الغشاء المخاطي وتصيب الخلايا والجزيئات الموجودة في الأغشية المخاطية، يُنظر إلى لقاحات الأنف على أنها حل أكثر فعالية.

على العكس من ذلك، فإن اللقاحات العضلية أو اللقاحات المحقونة تفشل في إثارة مثل هذه الاستجابة المناعية من الغشاء المخاطي وتعتمد على الخلايا المناعية من أجزاء أخرى من الجسم.

ولا يمكن أن تحمي لقاحات الأنف الفعالة من فيروس كورونا فحسب، بل تتفاعل أيضًا بشكل مباشر مع الخلايا التائية الموجودة في الأنف والحلق وتستهدف الخلايا المناعية الموجودة في الغشاء المخاطي.

فوائد اللقاحات الأنفية مقارنة باللقاحات المحقونة
إلى جانب توفير احتمالات مناعة أفضل، يمكن تلقي لقاحات الأنف ذاتياً دون التعرض للكثير من الآثار الجانبية، وفقًا للخبراء. كما أنها فعالة من حيث التكلفة وتتطلب موارد أقل مقارنة بعدد الحقن وتكلفة النقل اللازمة للقاحات المحقونة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك فرصة أقل لرفض الجسم للقاح، حيث يمكن أن تمتصه الأوعية الدموية على الفور، بحسب ما أوردت صحيفة تايمز أوف إنديا. 



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تعتقد اننا انتهينا من خطر كورونا؟
نعم
لا



تابعونا على الفيس بوك