المزيد
نمر أسود طليق يستنفر سلطات منطقة إيطالية! قطع 70 كيلومتراً وتجنب فخاخاً وُضعت له

التاريخ : 16-02-2021 |  الوقت : 02:52:13

وكالة كل العرب الاخبارية

استنفر نمر أسود طليق السلطات الإيطالية في منطقة بوليا، بعدما أبلغ عدد من سكانها المحليين عن مشاهدتهم للنمر وهو يتحرك في مناطقهم، وأرسلت السلطات فرقاً للاستطلاع وأرسلت تحذيراً للعامة. 

صحيفة The Guardian البريطانية قالت، الإثنين 15 فبراير/شباط 2021، إنه خلال الأسبوعين الماضيين، رصد العديد من الشهود نمراً أسود كبيراً يتجول في مقاطعة باري، بالقرب من مدينتي كاستيلانا غروت، وأكوافيفا ديلي فونتي، والتقطوا صوراً له.

عمدة أكوافيفا ديلي فونتي، دافيد كارلوتشي، أصدر من فوره توجيهاً طارئاً يحث السكان على تجنب الحقول والمناطق الريفية التي شوهد بها النمر.

وكتب كارلوتشي في منشور على فيسبوك: "أصدرتُ توجيهاً تُحظر بموجبه الأنشطة الرياضية والزراعية على الطرق الريفية في مقاطعتنا. وشرطة الغابة تفتش المنطقة. وننصح من يملكون حيوانات أليفة وماشية بتأمينها لحمايتها من أي هجمات قد تنشأ عن سلوك النمر العدواني إذا شعر بالخوف".

كذلك ومنذ حوالي 10 أيام، اتخذ عمدة كاستيلانا غروت إجراءً مماثلاً.

النمر تجنب الفخاخ

استعانت السلطات بأطباء بيطريين وخبراء اُستدعوا لتحليل مقاطع فيديو وصور وآثار عضوية، وأكدوا أن هذا الحيوان نمر أسود، ولم يتضح بعد من أين أتى أو إلى أين هرب. ووفقاً لأطباء بيطريين، يتحرك النمر بسرعة كبيرة في الوقت الحالي بحثاً عن الطعام.

هذه ليست المرة الأولى التي تطارد فيها السلطات نمراً في بوليا، ففي يناير/كانون الثاني عام 2020، أطلقت السلطات حملة بحث، في منطقة سان سيفيرو في فودجا، عن قط أسود كبير يُعتقد أنه نمر هرب من منزل أحد رجال العصابات يتخذه حيواناً أليفاً.

ولا تستبعد السلطات أن يكون النمر الذي شوهد في باري هو نفسه الذي شوهد في فودجا ولم يعثر له على أثر.

من جانبه، قال موقع ilmessagger الإيطالي إنه تم وضع العديد من الطعوم في الحقول، في محاولة لجذب النمر والإيقاع به، لكن النمر يبدو أنه ذكي جداً، إذ تجاهل مراراً الفخاخ التي وضعت له. 

أشار الموقع أيضاً إلى أن السلطات استخدمت المروحيات للبحث عن النمر الخطير، لافتةً إلى أن النمر قطع قرابة 70 كيلومتراً حتى الآن.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تعتقد اننا انتهينا من خطر كورونا؟
نعم
لا



تابعونا على الفيس بوك