المزيد
ذكرُ الله في جميع الأحوال والأوقات..من فكر المُعلم الإسُتاذ

التاريخ : 14-04-2019 |  الوقت : 09:52:49

ذكرُ الله في جميع الأحوال والأوقات..من فكر المُعلم الإسُتاذ فلاح الخالدي ان الله جلت قدرته عندما خلق الانسان لعلة ولم يخلقه عبثًا, تعالى الله عندما خلق الانسان خلقه للعبادة جاء ذلك في كتابه العزيز في سورة الذاريات (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56)), والعبادة تتم على اشكال وهي ان تجعل كل شيء لله وتتقرب به اليه, لانه المتكفل بمعيشتك وتربيتك وترتيب شؤنك. وذكر الله يختلف عن الدعاء لان الدعاء هو ان تطلب حاجتك منه (تعالى ربي) تنفعك في حياتك او غير ذلك,ولكن الذكر له (تعالى) هو الاقرار بفضله والاعتراف بمحاسنه لنا وتبيان للناس منته وقدرته وقوته وابداع خلقه, والتقدم له بالشكر في كل الاوقات على ما أنعم وتفضل, قال في كتابه العزيز({يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا [41] وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا [42]الاحزاب) وقال ايضًا({فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [10]} (الجمعة). ففي مقتبس روحاني من فكر المعلم المرجع الصرخي, يبين للمتلقي كيف يستمر في ذكر الله وما هو الاثر الذي يخلفه الذكر على روح الانسان وسلوكه, قال في كتاب الصلاة الجزء الثالث.. ((الواجب على كل إنسان امتحان نفسه دائمًا ومحاسبتها ومراقبتها ومعرفة مدى التحسن والارتقاء في المستوى العبادي والأخلاقي والفكري عمّا كان عليه سابقًا؛ فإذا وجد أنّه قد حصل على الرقيّ والتصاعد في طريق التكامل الحقيقي فليشكر ربّه دائمًا لأنه - تعالى - الخالق والموفق والمنعم والمسدد في هذا الطريق القويم، وليعاهد الله بأنّه سيبقى يثبت في هذا الخطّ التصاعدي نحو الكمال وسيصعّد مستواه الإيماني ويعمّقه فيكون مّمن يذكر الله - سبحانه وتعالى - في جميع الأحوال والأوقات.)) انتهى كلام المعلم. وختاما ندعوا الله ان نكون من الذاكرين العابدين, المطيعين لله واوليائه الصالحين, وان نسير على خطاهم في النصح والارشاد, لنتكامل روحيا واخلاقيا وعباديا, ليرضى عنا خالقنا ومنعمنا والمتكفل بأمورنا, له الحمد الثناء والشكر على مانعم وتفضل واعطى.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك