التاريخ : 21-02-2019
الوقـت   : 10:07:54 

العمل تتابع موضوع طالبي الوظائف القادمين من العقبة

أكدت وزارة العمل أنها لا زالت تتابع موضوع طالبي الوظائف القادمين من محافظة العقبة, بعد أن أوفدت اليوم الأربعاء، مساعد الأمين العام للشؤون الفنية عبدالله الجبور وبرفقته عدد من مدراء التشغيل للتواصل والحوار معهم.

وقال الناطق الإعلامي في الوزارة محمد الخطيب، إن المعنيين في الوزارة توجهوا للتواصل مع الشباب المُصرين على عدم العودة إلا بعد أن يصلوا إلى عمان, ويتم منحهم كتب تعيين بمؤسسة الموانئ، وشركة البوتاس الأردنية، وشركة الفوسفات، ومفوضية العقبة، والموانئ الصناعية، وميناء الغاز، ومصفاة البترول، والبحرية.

وقال: إن الشباب قاموا بتزويد مساعد الأمين العام بقائمة من الشركات، مطالبين أن يتم تعيينهم بها فوراً وقبل عودتهم إلى العقبة.

وبين الخطيب أن مدير علاقات العمل عدنان الدهامشة وفريقا آخر من الوزارة تحرك إلى محافظة اربد, والتقى مع 9 شباب أثناء مسيرهم من محافظة اربد باتجاه عمان, وتم محاورتهم لغايات توفير فرص عمل لهم في القطاع الخاص حسب اختصاصهم أو الحرف التي يجيدونها, إلا أنهم رفضوا أي حوار, وأبلغوا كادر الوزارة أنهم سيتجهون لعمان فقط لغايات الالتقاء مع الشباب القادمين من العقبة كنوع من التضامن معهم.

وقال: إن مدير التفتيش منور ابو الغنم وبرفقته عدد من الموظفين تحركوا إلى مادبا للتحاور مع أي مجموعة من الشباب متواجدة ضمن اختصاص المحافظة، إلا أنه تبين عدم وجود أي مسيرات لشباب متعطلين عن العمل.

وأكد الخطيب أن مكاتب التشغيل التابعة لوزارة العمل مفتوحه، وتستقبل كل الشباب الأردني لغايات تقديم خدمات الإرشاد المهني والوظيفي والعمل على التشبيك فيما بينهم وبين القطاع الخاص, وأن الوزارة لا تتوانى أبدا عن تقديم كل أشكال الدعم للشباب الأردني من خلال برامج التدريب المنتهية بالتشغيل.

ودعا الباحثين عن العمل للدخول إلى النظام الوطني للتشغيل الإلكتروني www.nees.jo, للتسجيل في الموقع والاطلاع على فرص العمل المتاحة أو زيارة مكاتب التشغيل مباشرة للاطلاع على فرص العمل المتوفرة.

وطالب الشباب بالاستفادة من البرامج التدريبية والتشغيلية التي تعلن عنها الوزارة مثل برنامج "خدمة وطن" الذي يعمل على رفد الاقتصاد الوطني بالكوادر الشابة، حيث أعلنت وزارة العمل عن الدفعة الأولى من المشاركين في مختلف المحافظات وعددهم 3000 مستفيد منهم 500 إناث, وسيتم إلحاقهم في البرنامج في بداية شهر آذار.

وأكد الخطيب أن الفرص لا زالت متاحة أمام الجميع للاستفادة من الإطار الوطني للتشغيل الذي سيعمل على توفير 30 ألف فرصة عمل للشباب خلال هذا العام في عدد من القطاعات مثل السياحة, الخدمات, الصناعة, التشييد والبناء, الصحة, الاتصالات والزراعة, بهدف توفير فرص عمل لتخفيف نسب البطالة لاسيما في التخصصات الراكدة والمشبعة, وزيادة مشاركة المرأة في سوق العمل.

ولفت إلى أن منهجية العمل في البرنامج تقوم على تدريب وتأهيل الأردنيين في مواقع العمل بالقطاعات الاقتصادية ذات الأولوية وحسب متطلبات السوق أو التدريب المنتهي بالتشغيل بالشراكة مع القطاع الخاص والشركاء الاستراتيجيين في دعم التشغيل وقطاع العمل.

وحثت الوزارة الشباب الأردني للتفكير في إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي توفر دخلاً جيداً من خلال القروض الميسرة التي يمنحها صندوق التنمية والتشغيل في مختلف المحافظات, داعية الشباب للتوجه إلى فروع الصندوق في المملكة لمزيد من التفصيلات.

وكالة كل العرب الاخبارية