التاريخ : 12-09-2017
الوقـت   : 02:10:46 

الحكم على 3 اردنيين قتلوا خالهم ثم هتفوا : رفعنا راسك يما واخذنا بثارك

 

قضت محكمة الجنايات الكبرى بتجريم ثلاثة اشقاء اقدموا بالاشتراك مع شقيق لهم على ضرب خال لهم ما ادى لوفاة احدهم واصابة الاخر بإصابات متفرقة وذلك للثأر لوالدتهم التي تعرضت للضرب على يد شقيقيها المغدور والمجني عليه.

وقضت المحكمة بتجريمهم بجناية التدخل في القتل ووضع كل منهم بالأشغال الشاقة 13 عاما واربعة اشهر، ولإسقاط الحق الشخص عنهم تم تخفيضها لتصبح الاشغال الشاقة مدة ست سنوات وثمانية اشهر.

وفي التفاصيل فان والدة المتهمين الاربعة احدهم ضابط في جهاز الامن العام ويحاكم امام محكمة الشرطة، ذهبت لمنزل والدها لتهنئة والدتها بعيد الام، وفي الاثناء حضر اشقاؤها المغدور والمجني عليه وقاما بضربها على انحاء متفرقة من جسدها ما ادى الى كسر يدها وكسر في احد اضلاع صدرها وجرى نقلها للمستشفى وتقديم شكوى بحقهم.

وفي اليوم التالي حاول جدهم ابرام صلح بين ابنائه ووالدتهم وزوجها الا ان المتهمين اتجهوا لمنزل جدهم للبحث عن اخوالهم والثأر لوالدتهم حاملين معهم ماسورة حديدية وادوات راضة وعصي خشبية ودبسات، وقاموا بضربهما بالأدوات التي يحملونها، ما ادى الى وفاة احدهم واصابة خالهم الثاني، وغادروا منزل جدهم وهم يصرخون 'رفعنا راسك يما واخذنا بثارك'.

وجرى احالة الضابط للمحكمة العسكرية فيما احيل الاشقاء الثلاثة لمحكمة الجنايات الكبرى والتي قررت ادانتهم بجناية التدخل بالقتل وقررت وضع كل منهم بالأشغال الشاقة مدة ست سنوات وثمانية اشهر.

وايدت محكمة التمييز الحكم وقالت انه متفق والقانون.

 

وكالة كل العرب الاخبارية