المزيد
مستوطنـون يقـتحمــون الأقـصى وتــقيـيــدات على دخول الفلسطينيين للمسجد

التاريخ : 12-06-2019 |  الوقت : 12:34:25

وكالة كل العرب الاخبارية 

جددت مجموعات من المستوطنين، أمس الاثنين، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى، بحماية شرطية من قوات الاحتلال التي واصلت فرض تقييدات على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم. 
وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن قرابة 150 من المستوطنين اقتحموا في الفترة الصباحية المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة. ونفذ المقتحمون جولات استفزازية في ساحات الحرم، وبعضهم قام بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى باب الرحمة، فيما تولت قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة حراستهم وحمايتهم حتى مغادرتهم المسجد من جهة باب السلسلة.
وأوضح مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، أن مرشدين يهود قدموا شروحات عن «الهيكل» المزعوم للمستوطنين أثناء اقتحامهم للأقصى.
إلى ذلك، واصلت شرطة الاحتلال التضييق على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل للمسجد الأقصى، ودققت في هوياتهم الشخصية، واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية. وتأتي اقتحامات الأمس وسط دعوات أطلقتها «جماعات الهيكل» المزعوم لأنصارها وجمهور المستوطنين لاقتحام الأقصى تزامنا مع عيد «نزول التوراة-البواكير».
من جانبه، حذر رئيس دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية، عدنان الحسيني، من خطورة الأوضاع حول المسجد الأقصى المبارك، في ظل إجراءات منع المصلين من دخول المسجد، واستباحته من الاقتحامات المتكررة للمستوطنين، بحماية جيش الاحتلال. ودعا الحسيني في حديث لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية أمس الاثنين، إلى التواجد بالمسجد الأقصى المبارك باستمرار، وفي جميع الأوقات، مشيراً إلى أن شرطة الاحتلال والمستوطنين، يبتعدون عن المسجد في ظل التواجد المكثف للمصلين.
وداهمت قوات الاحتلال أمس، عدة منازل في مخيم شعفاط، شرق مدينة القدس. وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت المخيم وشرعت بعمليات دهم وتفتيش طالت عددًا من منازل المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع اعتقالات.
وشنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس، حملة مداهمات وتفتيش في منازل المواطنين في الضفة الغربية المحتلة. وأفاد الناطق باسم جيش الاحتلال، أنّ قواته اعتقلت 12 فلسطينيا، وصادرت عشرات آلاف الشواكل من مناطق متفرقة بالضفة الغربية.
واندلعت 3 حرائق في مستوطنة أشكول المحاذية لقطاع غزة، مساء الأحد، بفعل البالونات الحارقة التي أطلقت من القطاع. وذكر موقع 0404 العبري، أن 3 حرائق اندلعت في المجلس الاقليمي أشكول، بفعل بالونات حارقة أطلقت من غزة.
وتعيش المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس مرحلة من الجمود السياسي رغم جهود مصرية مكثفة في هذا الاتجاه. وقال مصدر سياسي كبير لوكالة «معا» الإخبارية «أن مصر تحاول منذ أيام استمزاج أراء الفصائل الفلسطينية في ملف المصالحة عبر اتصالات معها». وكشف المصدر ان الوفد الامني المصري قد يصل خلال الأيام القليلة القادمة الى قطاع غزة لمتابعة ملفي المصالحة والتهدئة.
وبدأت مصر اتصالاتها مع فصائل منظمة التحرير وعلى رأسها الجبهتين الشعبية والديموقراطية واللتان أكدتا للوفد الامني المصري ضرورة الابتعاد عن اللقاءات الثنائية وتطبيق الاتفاقات السابقة. وكان القيادي في الجبهة الشعبية كايد الغول أكد قبل أيام وجود اتصالات مصرية لعقد لقاءات حول المصالحة دون تحديد موعد لتلك اللقاءات
وفي ذات السياق كشف القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري تلقي حماس خلال شهر رمضان دعوة من زعيم عربي لاحتضان لقاء فلسطيني ضد صفقة القرن مؤكدا ان حركة حماس رحب بذلك «إلا أننا أبلغنا لاحقاً برفض حركة فتح للقاء».
وأضاف في تصريح وصل معا: «ما تتعرض له فتح من انتكاسات متوالية هو نتيجة لغة العنجهية مع الداخل ولغة الاستجداء والمراهقة السياسية مع الخارج». وترعي مصر حصريا ملفي المصالحة والتهدئة عبر جولات مكوكية يجريها الوفد الامني المصري وقيادة جهاز المخابرات المصرية.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك