المزيد
القدس ثكنة عسكرية ومئات المستوطنين يقتحمون الأقصى بـ«نزول التوراة»

التاريخ : 10-06-2019 |  الوقت : 03:16:42

فلسطين المحتلة - جددت مجموعات من المستوطنين صباح أمس الأحد، اقتحام ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال، وأتت هذه الاقتحامات الجماعية التي دعت إليها «منظمات الهيكل»، بمناسبة ما يسمى عيد «الشفوعوت» أو «البواكير -نزول التوراة».
واستنفرت شرطة الاحتلال قواتها في القدس القديمة وفي تخوم ساحة البراق، بمناسبة حلول عيد «البواكير»، وحولت الشرطة القدس إلى أشبه بالثكنة العسكرية، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة وفرق الخيالة والدوريات العسكرية، وأغلقت العديد من الطرق والشوارع بالمدينة، لتسهيل وصول المستوطنين المتطرفين إلى حائط البراق، لإحياء العيد اليهودي.
وتأتي هذه الإجراءات، فيما واصلت مجموعات المستوطنين اقتحام المسجد الأقصى، إذ اقتحم المئات من المستوطنين ساحات الحرم في الفترة الصباحية ونظموا جولات استفزازية في الساحات وبعضهم أدى طقوسا تلمودية قبالة صحن قبة الصخرة ومصلى باب وتلقوا شروحات عن الهيكل المزعوم، قبل أن يغادروا المكان من باب السلسلة، بحسب ما ذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة.
وتواجدت تجمعات كبيرة من المستوطنين عند الأبواب الخارجية للأقصى، وخاصة القطانين، والأسباط والحديد، في ظل الدعوات اليهودية المتواصلة لاقتحامات جماعية للمسجد الأقصى. وتشهد الاقتحامات، أداء صلوات وطقوس تلمودية عند أبواب الأقصى، حيث أدى مستوطنون رقصات وصلوات وترانيم توراتية قبالة أبواب الأقصى وفي القدس القديمة.
وأدى عشرات المستوطنين صلوات جماعية على أبواب المسجد الأقصى من الجهة الخارجية، خاصة عند باب القطانين، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال وتضييق على حركة التجار والمقدسيين.
وفي المقابل، أكدت الأوقاف أن شرطة الاحتلال شددت من إجراءاتها الأمنية عند بوابات الأقصى، واحتجزت البطاقات الشخصية للمصلين الوافدين إليه. كما مددت شرطة الاحتلال توقيف حارس المسجد الأقصى مهند إدريس لعرضه على المحكمة، وذلك بعد رفض الحارس الإفراج عنه مقابل إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين.
في موضوع آخر، قال التلفزيون الاسرائيلي أن عديد المستوطنين في غلاف غزة هربوا من المكان نتيجة لاستمرار حالة التوتر بين القطاع واسرائيل. وفقًا للتقرير «ما لا يقل عن 10 أسر تعيش في مستوطنات غلاف قطاع غزة هربت من المنطقة خلال الايام الماضية وهذه أرقام هائلة... هناك خوف من أن المزيد من العائلات ستحذو حذوها وتغادر المنطقة».
ويقيم حوالي 70،000 مستوطن في أكثر من 50 تجمع في المنطقة الحدودية لغزة، حيث كان هناك اقبال كبير في عدد الأشخاص الذين ينتقلون للعيش في تلك المنطقة خلال السنوات الخمس الماضية». لكن على مدار العام الماضي، فقد شهدت اندلاع 10 جولات من القتال المحدود مع غزة مما تسبب في اثارة حالة من الخوف لدى السكان والبقاء بالقرب من الملاجئ لأن لديهم حوالي 15 ثانية للعثور على مأوى من الصواريخ وقذائف الهاون.
وبدأ اهالي قطاع غزة تنظيم احتجاجات ومسيرات سلمية على الحدود منذ آذار مطالبين بإنهاء الحصار الذي دام 12 عامًا. ويتظاهر الاهالي بوسائل سلمية على الحدود كاحراق الاطارات واطلاق البالونات الحارقة والقاء حجارة، لكن تلك البالونات يقول التقرير الاسرائيلي تسبب في اشعال حرائق في الحقول الزراعية المحاذية للقطاع والحق خسائر مادية كبيرة. وذكر التلفزيون الاسرائيلي ان البالونات الحارقة تسببت في اندلاع أكثر من 2000 حريق منفصل مما أدى إلى حرق أكثر من 35000 دونم.
في سياق آخر، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية)، إن المعتقل حسن العويوي، يواصل إضرابا عن الطعام منذ 69 يوما في سجن إسرائيلي، رفضا لاعتقاله الإداري (دون تهمة)، وسط تحذيرات من تفاقم حالته الصحية وتدهورها.
وقالت الهيئة في بيان صحفي لها أمس الأحد، وصل الأناضول نسخة عنه، إن إدارة السجون الإسرائيلية نقلت العويوي الخميس الماضي، من معتقل «نيتسان الرملة» إلى مستشفى «برزلاي» الإسرائيلي، بعد تدهور خطير طرأ على وضعه الصحي. وأضافت أن العويوي يعاني من نقصان كبير بالوزن، وأوجاع حادة في المفاصل والخاصرة والرأس، وشعور دائم بالبرد، وآلام في المعدة، وعدم القدرة على الوقوف والحركة، كما يتعرض لسوء معاملة من قبل السجانين. والعويوي أب لثلاثة أطفال، من الخليل، واعتقله الاحتلال في كانون ثاني الماضي، وفرض عليه الاعتقال الإداري لأربعة أشهر، وجدد أمر اعتقاله للمرة الثانية، ما دفعه لخوض إضراب عن الطعام.(وكالات)

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك