المزيد
استطلاع: أكثر من ثلثي الفرنسيين يؤيدون «السترات الصفراء»

التاريخ : 05-12-2018 |  الوقت : 08:21:52

وكالة كل العرب الاخبارية - نظم سائقوا سيارات الإسعاف مظاهرة في العاصمة الفرنسية باريس، عقب احتجاجات أصحاب «السترات الصفراء» المتواصلة منذ 17 تشرين الثاني المنصرم. وشهدت باريس، أمس الاثنين، تجمعاً لسائقي سيارات الإسعاف قرب مبنى البرلمان الفرنسي، مطالبين بتحسين ظروف عملهم.
وأضرم المتظاهرون النار في إطارات السيارات، حيث تسببوا بوقف حركة سير المركبات في المنطقة. ورفع المتظاهرون لافتة كتب عليها «الدولة قتلتني»، ورددوا هتافات تطالب باستقالة الرئيس إيمانوئيل ماكرون. واتخذت قوات الأمن الفرنسية تدابير أمنية مكثفة في محيط منطقة المظاهرة.
وتدل نتائج استطلاع الرأي العام في فرنسا على أن 72% من الفرنسيين يؤيدون حركة «السترات الصفراء» التي تحتج على ارتفاع الضرائب وأسعار المحروقات في البلاد.
ويقول علماء الاجتماع إن نتائج استطلاع الرأي العام الذي أجرته خدمة «Harris Interactive» الاجتماعية لقناة «RTL» التلفزيونية، تشير إلى أن «دعم الحركة من جانب السكان لا يزال عاليا، بالرغم من موجة العنف التي أثارتها الاحتجاجات الجماهيرية الواسعة في 1 كانون أول في المدن الفرنسية الكثيرة، وخاصة في باريس».
ويضيفون أن المجتمع الفرنسي «يفهم ويؤيد الحركة»، لكنه يعارض العنف الذي تثيره هذه الاحتجاجات. وتدل نتائج البحث على أن 85% من الذين شملهم الاستطلاع يدينون أعمال الشغب التي تتحول إليها الاحتجاجات.
وتشهد فرنسا منذ تشرين ثاني الماضي مظاهرات احتجاج واسعة على ارتفاع أسعار المحروقات. ويرتدي المشاركون في المظاهرات السترات الصفراء الخاصة للسائقين، ولذلك أطلق على الحركة اسم «السترات الصفراء».
وأجري استطلاع الرأي المذكور أمس الأول عبر الإنترنت. وشارك فيه 1016 شخصا في سن لا يقل من 18 عاما.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك