المزيد
الفاو تحتفل بيوم الاغذية العالمي

التاريخ : 22-10-2018 |  الوقت : 06:30:43

وكالة كل العرب الاخبارية -استضافت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي الاحتفال بيوم الاغذية  العالمي الذي اقامته اليوم  منظمة الأغذية والزراعة " الفاو " مكتب الاردن وبرنامج الأغذية العالمي (WFP)  بالتعاون مع وزارة الزراعة.

ويهدف الاحتفال الذي جاء هذا العام تحت شعار  أفعالنا هي مستقبلنا " القضاء على الجوع في العالم بحلول عام 2030 أمر ممكن" وينقل رسالة لجميع  الناس وجميع الأطراف الرئيسية  في العالم ،  بأن الجوع في تزايد مستمر الى التذكير بأن القضاء على الجوع لا يزال ممكناً إذا تكاتفت الجهود معا .

وتحتفل منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة  على مستوى العالم اجمع  بيوم الاغذية العالمي في كل عام في السادس عشر من تشرين الاول والذي يصادف ذكرى تاسيسها عام 1945.

ويتم الاحتفال بهذه المناسبة الهامة مع الحكومات والسلطات المحلية والشركاء في أكثر من 130 دولة في جميع أنحاء العالم ودعوة جميع الدول لزيادة العمل لتحقيق القضاء على الجوع.

ووفقاً لأحدث تقرير لمنظمة الفاو فان اكثر من 820 مليون شخص يعانون من نقص التغذية المزمن اليوم ، وذلك لعدة عوامل اهمها  الصراعات المختلفة وتغير المناخ والركود الاقتصادي.

بالإضافة إلى ذلك ، فإن أنماط الحياة غير الصحية والزيادة السريعة لمستويات السمنة تنقض التقدم المحرز في مكافحة الجوع وسوء التغذية 9ر1 مليار شخص ، أي أكثر من ربع سكان العالم ، يعانون من زيادة الوزن.

وشارك في الحفل  150 مشاركا من عدة وزارات ومؤسسات ودوائر حكومية ومنظمات دولية  ومنظمات المجتمع المحلي ووكالات الأمم المتحدة والسفراء والمنسق المقيم للأمم المتحدة والدكتور عبد الوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية و سفير النوايا الحسنة لدى المنظمة بالاضافة الى وزراء زراعة سابقين والتحالف الوطني ضد الجوع.

و تحتاج البلدان إلى العودة إلى المسار الصحيح ، والعمل على معالجة الأسباب الجذرية للجوع وسوء التغذية لضمان اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ومغذي للجميع.

فهناك  حاجة إلى استهداف سكان الريف ، وتعزيز الاستثمار والنمو لصالح الفقراء ، ومعالجة ارتفاع مستويات الوزن والسمنة عن طريق وضع استراتيجيات وطنية تعزز التآزر بين التغذية والأمن الغذائي ، والتنمية الريفية ، والحماية الاجتماعية ، والزراعة المستدامة ، وتغير المناخ ، والتنوع البيولوجي ، والصحة والتعليم.

ويراقب الأردن بدقة عدد حالات انعدام الأمن الغذائي وحالة المعيشة مع المسح الأسري مع معرفة تواجد  جيوب الفقر وكيفية معالجتها.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك