المزيد
إسبانيا تسعى للتأهل على حساب إنجلترا

التاريخ : 15-10-2018 |  الوقت : 02:27:29

وكالة كل العرب الاخبارية -تتطلع إسبانيا لحسم التأهل الى نهائيات كأس أوروبا 2020 عندما تستضيف إنجلترا على ملعب بينيتو فيامارين في إشبيلية اليوم الاثنين ضمن منافسات المجموعة الرابعة.
ويتعين على المنتخب الإسباني الذي فاز بمبارياته الثلاث حتى الآن منذ ان استلم تدريبه لويس انريكي بعد مونديال روسيا 2018، تجديد الفوز على إنجلترا التي هزمها 2-1 على ملعب ويمبلي في لندن الشهر الماضي، لكي يضمن مقعده مبكرا في النهائيات القارية.
وكانت إسبانيا سحقت كرواتيا وصيفة كأس العالم الأخيرة بسداسية نظيفة أيضا ضمن هذه البطولة.
ويعتبر ملعب إشبيلية حيث يخوض المنتخب الإسباني أول مباراة عليه منذ عام 1995 فأل خير على «لا روخا» لأنه فاز في 12 من أصل 13 اقيمت عليه، كما أن المنتخب الإسباني لم يخسر أي مباراة من 90 دقيقة منذ كأس أوروبا 2016، ولم يخسر أيضا في مباراة رسمية على أرضه منذ سقوطه أمام اليونان في التصفيات المؤهلة الى كأس اوروبا 2004.

واستعد المنتخب الإسباني بأفضل طريقة ممكنة لمواجهة إنجلترا باكتساحه خارج ملعبه ويلز 4-1 الاسبوع الماضي علما بأن المدرب اراح بعض لاعبيه الأساسيين.
وتألق في المباراة مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني المعار من برشلونة باكو ألكاسير الذي سجل هدفين ليعزز حظوظه باللعب اساسيا ضد إنجلترا لا سيما في غياب مهاجم أتلتيكو مدريد دييغو كوستا بداعي الاصابة وتراجع مستوى مهاجم تشلسي الإنجليزي ألفارو موراتا.
واستدعي ألكاسير الى المنتخب الإسباني بعد أن فرض نفسه بقوة في موسمه الأول مع بوروسيا دورتموند، إذ أصبح ثاني لاعب فقط في تاريخ الدوري الألماني، بعد غيرت دورفل (مع هامبورغ عام 1963)، يسجل 6 أهداف في مشاركاته الثلاث الأولى.
وقال ألكاسير «قدومي الى هنا يشكل مصدر فخر ومكافأة لي على العمل الذي قمت به في بداية هذا الموسم.. لطالما وضعت نصب عيني هدف العودة الى المنتخب».
وقال إبن الـ25 عاما الذي تعود مباراته الدولية الـ13 والأخيرة الى آذار 2016 «جئت الى هنا من أجل محاولة تقديم ما باستطاعتي واغتنام فرصتي عندما تتاح لي الفرص».
وسيخوض قائد إسبانيا سيرجيو راموس مباراته الدولية الرقم 160 ولا يزال في حاجة الى 7 مباريات لمعادلة الرقم القياسي المحلي بحوزة الحارس الاسطوري زميله السابق في ريال مدريد ايكر كاسياس.
أما إنجلترا رابعة كأس العالم الاخيرة، فانتزعت التعادل السلبي من كرواتيا في زغرب الاسبوع الماضي ولن ينفعها سوى الفوز إذا ما ارادت الاحتفاظ بالتأهل المبكر الى النهائيات القارية لكن مهمتها لن تكون سهلة.
وسيغيب عن منتخب «الاسود الثلاثة» لاعب الوسط جوردان هندرسون لإيقافه، وقد يجري المدرب غاريث ساوثغيت بعض التبديلات مقارنة بالتشكيلة الاساسية التي خاضت المباراة ضد كرواتيا.
 «أمسية مرعبة» لألمانيا
 «إنها أمسية مرعبة !»، بهذا العنوان لخصت «سودوتشه تسايتونغ» الصادرة في ميونيخ الشعور السائد في الصحف الألمانية بعد الخسارة الكبيرة للمانشافت أمام هولندا بثلاثية نظيفة في دوري الأمم الأوروبية، وتوقعت فتح النقاش مجددا حول مستقبل المدرب يواكيم لوف.
أما صحيفة «فوكوس» فقالت على موقعها الرسمي «منذ كارثة المونديال، لا شيء يتحسن»، وأضافت «سيظل 2018 عام كارثة الكرة الألمانية نهائيا.. النقاش سيفتح مجددا».
في المقابل اشارت صحيفة «تي زيد» على موقعها الرسمي بأن المنتخب الألماني «يغرق في مواجهة هولندا.. النقاش حول بقاء المدرب يواكيم لوف في منصبه سيعاود.. المدرب يعرف ذلك جيدا».
فعلى الرغم من حزم المنتخب الألماني حقائبه مبكرا في الدور الأول في مونديال روسيا 2018 ، قرر الاتحاد الألماني تجديد الثقة بالمدرب يواكيم لوف الذي قاده الى اللقب العالمي عام 2014 في البرازيل مطالبا إياه بإعادة الأمور الى السكة الصحيحة بسرعة، لكن خياراته اصبحت موضع انتقادات وتحديدا من صحيفة «بيلد» الواسعة الانتشار التي تساءلت «هل ما زالت توليفة لوف من أبطال العالم 2014 هي مفتاح الفوز ؟، وتابعت «في التشكيلة الأساسية يتواجد، نوير، هوملز، بواتنغ، كروس ومولر، أي خماسي توج بطلا للعالم، وكان لوف صرح قبل المباراة «لدي الثقة بهؤلاء اللاعبين».
واضافت «لا وجود لجرأة مبتكرة، لأفكار في اللعب، لا فعالية أمام المرمى.. قام (المدرب) بإشراك مهاجم شالكه أوث الذي لم يسجل أي هدف هذا الموسم، وترك الجناحين الرائعين ساني وبراندت على مقاعد اللاعبين الاحتياط».
وانتقدت «سودوتشه تسايتونغ» أداء المنتخب وقالت «مشاكل الفريق ليست فقط في الجانب الهجومي (غير القادر على التسجيل)، لكن ايضا من ناحية الدفاع وبناء اللعب».
واعتبرت «أبندتسايتونغ» بأن الفترة السيئة التي يمر بها بايرن ميونيخ تنعكس سلبا على المنتخب الوطني حيث يدافع عن الأخير خمسة لاعبين من الفريق البافاري وقالت في هذا الصدد «لاحظنا ضياع لاعبي بايرن ميونيخ.. وحده جوشوا كيميتش اقنع في مواجهة هولندا، أما جيروم بواتنغ فكان غائبا تماما».
وتواجه ألمانيا اختبارا صعبا للغاية ضد فرنسا بطلة العالم غدا الثلاثاء ضمن البطولة ذاتها.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك