المزيد
ترحيب أممي بمنح جائزة نوبل للسلام لطبيب كونغولي وناشطة إيزيدية

التاريخ : 06-10-2018 |  الوقت : 12:37:31

رحب قادة العالم أمس بمنح جائزة نوبل للسلام 2018 للطبيب الكونغولي دينيس موكويغي والناشطة الإيزيدية ناديا مراد تكريما لعملهما في مكافحة العنف الجنسي خلال النزاعات في مختلف انحاء العالم.
وهنأ الرئيس العراقي المنتخب برهم صالح الناشطة الإيزيدية ناديا مراد معتبرا ذلك تكريما للعراق، وهي أول جائزة نوبل ينالها عراقي.
وأضاف أن تكريم الناشطة "يجسد إقرار العالم بمأساة الإيزيديين وكل ضحايا الإرهاب والتكفير في العراق، وتقديرا لشجاعتها ومثابرتها في الدفاع عن الحقوق المغتصبة".
بدوره علق رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي عبر صفحته على فيسبوك قائلا "أبارك للعراق والعراقيين. أبارك للأخوة والأخوات الإيزيديين. أبارك لناديا مراد ،هذا أقل ما يمكن أن تحصل عليه بعد معاناتها وكفاحها هي وأخواتها وأبناء جلدتها من الإيزيديين وبقية العراقيين".
من جهته قال المتحدث باسم الحكومة الكونغولية لامبير مندي ان "الحكومة تهنئ الدكتور دينيس موكويغي على العمل بالغ الأهمية الذي قام به (للنساء المغتصبات) حتى لو أننا غالبا ما كنا على خلاف". وموكويغي أول كونغولي يحصل على جائزة نوبل.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش أن ناديا مراد "بوصفها سفيرة النوايا الحسنة لمكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة تدعم ضحايا الاستعباد الجنسي والاتجار في البشر" والجهود الرامية إلى "احالة المسؤولين عن هذه الجرائم إلى القضاء".
وأضاف أنه "رغم التهديدات المنتظمة بالقتل فان دينيس موكويغي انشأ مستشفى بانزي في جمهورية الكونغو الديمقراطية وهو ملاذ لضحايا سوء المعاملة ، وقدمت له الأمم المتحدة دعمها ،باعتباره جراحا كفؤا وحساسا لم يقم فقط بإصلاح أجساد محطمة بل أعاد لهم الكرامة والأمل".
وكانت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه اعتبرت أن الفائزين يستحقان بجدارة هذه الجائزة.
وقالت "من الصعب تصور شخصين يستحقان الفوز بجائزة نوبل للسلام أكثر من ناديا مراد ودينيس موكويغي. هذا اعتراف بعمل هذين الناشطين الشجاعين والمثابرين في مكافحة العنف الجنسي واستخدام الاغتصاب كسلاح في الحرب".
وهنأ رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الفائزين قائلا إنه "يكن لهما بالغ الاحترام على الشجاعة والتعاطف والإنسانية التي عبرا عنها خلال نضالهما اليومي".من جهتها قالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية ناتاشا بيرتو "أود أن أقدم أحر التهاني للفائزين بجائزة نوبل للسلام، دينيس موكويغي وناديا مراد عن عملهما النبيل في إنهاء استخدام العنف الجنسي كسلاح حرب".
وقال الأمين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ "أشكركما على جهودكما المتواصلة لاشاعة النور ووقف الجرائم المظلمة: العنف الجنسي كسلاح حرب".
وقال ستيفن شيبرت المتحدث باسم المستشارة الالمانية انغيلا ميركل "هما فائزان ممتازان بالجائزة، يطلقان صرخة انسانية وسط الهول الذي لا يوصف الذي يرتكبه أشخاص بحق بعضهم البعض".-(أ ف ب)وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك