وكالة كل العرب الاخبارية | هذا هو سبب الحرب علي … “عوني مطيع” في اتصال هاتفي جديد: لا علاقة لي بـ”مصنع الدخان” .. فيديو
المزيد
هذا هو سبب الحرب علي … “عوني مطيع” في اتصال هاتفي جديد: لا علاقة لي بـ”مصنع الدخان” .. فيديو

التاريخ : 23-07-2018 |  الوقت : 10:57:28

هذا هو سبب الحرب علي … “عوني مطيع” في اتصال هاتفي جديد: لا علاقة لي بـ”مصنع الدخان” .. فيديو

قال رجل الأعمال الأردني عوني مطيع في اتصال هاتفي اجراه مع برنامج في عين الحدث الذي يقدمه الزميل عمر كلاب عبر قناة الأردن اليوم ان المصنع الذي يمتلكه لا يعمل ولا يصنع السجائر من فترة من الزمن

واضاف مطيع انه يمتلك 1200 دونم يزرعها بمادة التبغ وهو اول من ادخل زراعة التبغ إلى الأردن ويعمل في مصنعه 250 اردني

واكد انه انسحب من المصنع الذي اثيرت حوله القضية في العام 2017 وأضاف ان جميع المعدات الخاصة بالمصنع دخلت ببيان جمركي وموافقات رسميه.

واشار إلى ان حملة تستهدفه شخصياً وزجت باسمه في القضية وهو لا علاقة له بها على الإطلاق، مؤكداً ان جميع خطوط الإنتاج الخاصة بالمصنع دخلت بصفة رسمية وقانونية.

ونوه إلى انه ليس هارباً من الأردن ويستنكر ان يتهم اتهامه بالهروب وانه خرج من الأردن بطرق رسمية وقانونية ورفض الإفصاح عن اي موعد لعودته قائلا انه سيعود عندما ينهي اعماله في لبنان وانه يحتفظ بحقه برفع دعاوى على كل من اساء له وان يتحدى الجميع ان يثبت عليه اي شيء.

ورفض ان يتم اتهامه بالتهريب وان القضايا التي رفعت بحقه في هولندا ليس لها علاقة بهذ الأمر.

وعن اتهام ابنه بتهريب الألماس اكد ان نجله لم يتم ضبط نجله بتهريب الألماس وانما كان يرتدي قطعاً من الألماس ودفع غرامة مالية عليها 5000 دينار بشكل قانوني.

وارجع هذه الحرب عليه بأنها بدأت عندما بدأ بزراعة التبغ في الشونة الجنوبية وان زراعته للتبغ هي سبب الحرب عليه مطالبا اي شخص بزيارة مزارعه والإطلاع عليها.

وكالة كل العرب الاخباريه



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
أكثر التحديات التي تواجه الأردن؟
الأوضاع الإقتصادية الصعبة
الانتهاكات الإسرائيلية والإنحياز الأمريكي في قضية القدس والعملية السياسية
التدخلات الإيرانية وتهديد المنطقة العربية
أزمة دول المقاطعة العربية مع قطر
الأوضاع الاقتصادية والخطر الإسرائيلي معاً
الأوضاع الإقتصادية والخطر الإيراني معاً



تابعونا على الفيس بوك