وكالة كل العرب الاخبارية | النواب و المثنّى وست وزيرات
المزيد
النواب و المثنّى وست وزيرات

التاريخ : 16-07-2018 |  الوقت : 02:10:07

من يتابع نقاشات النواب أمس، يتّخذ مواقف معاكسة لهم، فقد انتقد بعضهم توزير المثنّى بتهمة عدم الإختصاص، وانتقد آخرون توزير عدد كبير من النساء وهم يعرفون أن من حقهّن الديمقراطي والأخلاقي والإنساني أن يأخذن نصف المقاعد لا ربعها!!

ولنبدأ بالوزير المختص، مثنّى غرايبه أو غيره، إن من يقرأ الدستور ومن يطّلع على مهام الوزراء، لا يجد أنه يجب أن يكون خبيراً فنياً، فدوره سياسي بحت، وهو عضو في مجلس الوزراء أكثر مما هو موظف في وزارته، والوقائع او الشواهد العملية تشير إلى أن الوزير المختص يزعج وزارته محاولاً فرض وجهة نظره عليها، ويقضي فترته في صراع مع الأمين العام – والذي يفترض أن يكون هو العقل الفني للوزارة وليس الوزير. !!

الوزير الناجح يعمل خارج الوزارة، يدعمها، ويمولها،ويقد لهل رؤى وآفاقا, ويحسّن من سمعتها دون ان يتدخل في تفاصيلها. وليس سراً أن نقول إن الوزراء غير المختصين هم الأكثر نجاحاً، ففي حين لم ينجح أي وزير تربوي في وزارة التربية، كان الوزراء غير المختصين هم الأكثر تأثيراً وتغييراً ونجاحاً.

وما مضر بدران وعبد السلام المجالي والروابده وطوقان الّا نماذج نجاح وإبداع في التربية، بينما عمل وزراء التربية المختصون كمديرين للأعمال اليومية!!

كان أحد الوزراء التربويين يزور مدرسة كل يوم، فأضاع وقته حيث عمل كمشرف فني أو مدير مختص وانتهت ولايته دون أي إنجاز. وبالمناسبه لم يترك أي وزير مختص أثراً يذكر!

إذن مشكلة النواب ليست مع إختصاص مثنّى غرايبة، حتى لو خرج في مظاهرات، فمن خرجوا وشاركوا هم أكثر وطنية من الجالسين !! أو ربما المنتقدين. ولا أتخيل نائبا أو وزيرا فاعلا لم يشارك في جماعة أو جمعية أو حزب !!! أو في اعتراض أو مظاهرة احتجاج حتى في مجال غير سياسي.

وعودة إلى توزير السيدات، أرجو أن يعرف الجميع أن أوضاع المرأة الأردنية هي من الأوضاع الأكثر سوءاً في العالم، سواء في المجال الصحي والتعليمي والثقافي والسياسي.

إن إستلام السيدات لحقائب وزارية ما زال قليلاً فهنّ النصف الأقل حظاً، ولكنهنّ قادمات ! ولن يبقى الوضع هكذا مدة طويلة، وستختفي أصوات من تهددت مصالحهم بهذه الحكومة.

من حق الشباب المشاركة! ومن حق المرأة المشاركة، وعلينا أن نقيّم أداءهن لا مبدأ قدومهن. ولم أشعر حتى الآن بوجود وزيرة فاشلة، بينما لدي سجل طويل لوزراء – ولا حاجة- 

 

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
أكثر التحديات التي تواجه الأردن؟
الأوضاع الإقتصادية الصعبة
الانتهاكات الإسرائيلية والإنحياز الأمريكي في قضية القدس والعملية السياسية
التدخلات الإيرانية وتهديد المنطقة العربية
أزمة دول المقاطعة العربية مع قطر
الأوضاع الاقتصادية والخطر الإسرائيلي معاً
الأوضاع الإقتصادية والخطر الإيراني معاً



تابعونا على الفيس بوك