المزيد
مصدر: ‘‘المصفاة‘‘ تطلب من الحكومة إلزام شركات التسويق بشراء إنتاجها

التاريخ : 26-04-2018 |  الوقت : 12:55:45

قال مصدر مطلع إن شركة مصفاة البترول تناقش مع الحكومة، حاليا، الصيغة النهائية لتجديد اتفاقية عملها في المملكة، مرجحا صدور قرار رسمي بهذا الخصوص خلال الأيام القليلة المقبلة.
وبين المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أنه وتبعا لطلب الحكومة بأن تخفض "المصفاة" انتاجها إلى ما يقارب 50 % إلى 60 % من حاجة السوق، فإن المصفاة وافقت على هذا المطلب مقابل إلزام  كل من شركتي "توتال" والمناصير" بأن تشتري كل منهما 15 % ( أي 30 %) من انتاج المصفاة، على أن تشتري "جوبترول"، وهي الشركة التسويقية المملوكة "للمصفاة"، ما يقارب 30 % من الإنتاج. 
المصدر أكد أن هذه الكميات لاتغطي حاجة السوق، ما يتيح لشركات تسويق المشتقات النفطية الاستمرار في الاستيراد بشكل مباشر من السوق العالمية دون المرور بحلقة مصفاة البترول، وفقا لما هو معمول به حاليا.
وبين المصدر ذاته أن هذا الاتفاق لا يعد شراكة بقدر ما هو تجديد للعلاقة المستمرة مع الحكومة منذ عقود، وتأكيد على استمرار عمل الشركة في أنشطتها لحين الانتهاء من مشروع التوسعة.
وأعطت الحكومة للمصفاة، في وقت سابق، مهلة لإنجاز مشروع التوسعة الرابع تنتهي في العام 2019، فيما ثبتت ربح الشركة من نشاط التكرير عند مبلغ 15 مليون دينار، بعد خصم قيمة الضريبة، وأنه يتم قيد ما يزيد على ذلك من الأرباح في حساب تسوية الأرباح مع الحكومة.
وأوضح المصدر أن التفاوض مع الحكومة شدد على الاحتفاظ بحقوق جميع العاملين في مختلف أنشطة الشركة وضمان استمرار عملهم؛ حيث يعمل في الشركة بمختلف منشآتها ما يزيد على 3000 آلاف عاملا في الوظائف المباشرة، عدا عن الوظائف غير المباشرة والذين يقدر عددهم بالآلاف ايضا.
وأكد المصدر أيضا أن الاتفاق الجديد سيضمن حقوق مساهمي الشركة؛ حيث يملك ما يقارب 32 ألف مساهم نحو 10 آلاف سهم تمثل نحو 26 % من إجمالي حصص الشركة، فيما يملك الضمان الاجتماعي 21 %، وصناديق ادخار مختلفة 6 %، و26 % مساهمات أجنبية مختلفة أهمها صندوق التنمية الإسلامي جدة.
ووقعت مصفاة البترول، في وقت سابق، اتفاقيتين مع شركتين أميركيتين متخصصتين في مجال النفط وتصميم المصافي، كبداية لتنفيذ مشروع التوسعة الرابع لشركة المصفاة، والذي تقدر كلفته الإجمالية نحو 1.6 مليار دولار.
وحاولت "الغد" الحصول على تعليق من وزارة الطاقة والثروة المعدنية دون رد. 
يأتي ذلك في وقت بدأت الشركة اللوجستية الأردنية، يوم الأحد الماضي، بتعبئة مخزون المملكة الاستراتيجي من المشتقات النفطية في منطقة الماضونة.
وستتولى الشركة المملوكة بالكامل للحكومة إدارة مرافق تخزين ومناولة المشتقات النفطية خلفا لمصفاة البترول، بعد انتهاء امتياز شركة مصفاة البترول في أيار (مايو) المقبل.وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك