المزيد
اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا

التاريخ : 21-04-2018 |  الوقت : 02:05:36

أستشهد فجر اليوم السبت في العاصمة الماليزية كوالالمبور العالم الفلسطيني الدكتور فادي محمد البطش بعد أن أطلق مجهولون الرصاص عليه وهو في طريقه من منزله الى المسجد لأداء صلاة الفجر.
والدكتور فادي البطش الحاصل على جائزة أفضل باحث عربي في منحة الخزانة الماليزية استشهد بالقرب من منزله في العاصمة الماليزية كولالمبور، عندما خرج فجر اليوم إلى الصلاة في المسجد، إذ أطلق شخصان على دراجة نارية عشر رصاصات عليه مما أدى الى استشهاده على الفور.
وقال قائد شرطة المدينة إن فادي البطش كان في طريقه إلى مسجد مجاور عندما أطلق عليه النار من مهاجمين على دراجة نارية .
وأشار قائد الشرطة إلى أن المهاجمين استهدفاه بحوالي عشر طلقات نارية، أصابته 4 منها، حيث فتوفي على الفور. وأشار إلى أن التحقيقات ما زالت مستمرة في القضية.
ويعمل الدكتور فادي البطش البالغ من العمر 35 عاما، محاضرا في جامعة ماليزية خاصة، وهو من مدينة جباليا في قطاع غزة، ومتزوج وترك خلفه زوجة وثلاثة اطفال.
وكان فادي البطش وفقا للمصادر الفلسطينية، قد حصل على العديد من الجوائز العلمية الرفيعة ومنها جائزة منحة "خزانة" الماليزية عام 2016، التي تعد الأرفع، وذلك بعد حصوله على درجة دكتوراه في الهندسة الكهربائية "إلكترونيات القوى" من جامعة "مالايا" الماليزية، وتحقيقه جملة من الإنجازات العلمية التي أهلته للفوز، كأول عربي يتوج بهذه الجائزة.وذكرت المصادر الفلسطينية في تعرفيها بالعالم الفلسطيني الراحل فادي البطش بأنه نشر خلال رحلته الدراسية 18بحثا علميا في مجلات عالمية ومؤتمرات دولية، وشارك في مؤتمرات وأبحاث علمية دولية.
 

 

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
أكثر التحديات التي تواجه الأردن؟
الأوضاع الإقتصادية الصعبة
الانتهاكات الإسرائيلية والإنحياز الأمريكي في قضية القدس والعملية السياسية
التدخلات الإيرانية وتهديد المنطقة العربية
أزمة دول المقاطعة العربية مع قطر
الأوضاع الاقتصادية والخطر الإسرائيلي معاً
الأوضاع الإقتصادية والخطر الإيراني معاً



تابعونا على الفيس بوك