المزيد
المعارضة السورية تدعو إلى استمرار الضربات لتقويض الأسد عسكريا

التاريخ : 15-04-2018 |  الوقت : 12:27:28

قال الائتلاف السوري المعارض إن الضربة العسكرية -التي قامت بها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فجر أمس السبت- خطوة مهمة باتجاه تقويض الإمكانيات العسكرية لنظام الأسد.

وفي بيان له، أكد الائتلاف على أهمية استمرار الضربة العسكرية حتى استكمال أهدافها في منع النظام وحلفائه من استخدام أي سلاح ضد المدنيين في سورية.

كما شدد على ضرورة تحييد المدنيين عن العملية العسكرية وحمايتهم، وأن يكون هدف التحالف من العملية إرغام النظام على القبول بالعملية السياسية، وفق جنيف-1 وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وحمل الائتلافُ النظامَ السوري وحلفاءه مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في البلاد، بسبب استمرارهم في ارتكاب جرائم القتل بحق الشعب السوري، بحسب ما جاء البيان.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" قالت أمس في بيان إن الضربات أصابت كل أهدافها بنجاح، وشلت إلى حد بعيد قدرة الأسد على إنتاج أسلحة كيميائية. ولم ترد تقارير عن سقوط ضحايا من المدنيين بسببها.

ووصف الجنرال كينيث مكينزي من البنتاغون الضربات بأنها كانت "دقيقة وفعالة وساحقة، وستعيد برنامج الأسلحة الكيميائية السوري سنوات إلى الوراء".

وقالت وزارة الدفاع إنها استهدفت صلب البرنامج الكيميائي السوري من حيث البحث والتطوير والتخزين، وتمكنت من تدمير كل الأهداف العسكرية بالمنشآت الكيميائية التي استهدفتها. وأضافت أن المضادات الأرضية السورية لم تتمكن من اعتراض أي من الصواريخ الأميركية.-(الجزيرة نت)

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
أكثر التحديات التي تواجه الأردن؟
الأوضاع الإقتصادية الصعبة
الانتهاكات الإسرائيلية والإنحياز الأمريكي في قضية القدس والعملية السياسية
التدخلات الإيرانية وتهديد المنطقة العربية
أزمة دول المقاطعة العربية مع قطر
الأوضاع الاقتصادية والخطر الإسرائيلي معاً
الأوضاع الإقتصادية والخطر الإيراني معاً



تابعونا على الفيس بوك