المزيد
‘‘خبرني عن بلدي‘‘ هاشتاغ ينطلق على ‘‘تويتر‘‘ ليعرف بمكانة الأردن

التاريخ : 25-02-2018 |  الوقت : 12:41:10

أطلق مغردون هاشتاغ “خبرني عن بلدي” قبل أيام عبر تويتر للتعريف بالأردن على مختلف الأصعدة وفي كافة المجالات، كل واحد بحسب تجربته وذاكرته والجوانب الايجابية التي يراها في وطنه.
وتداول المغردون #خبرني عن بلدي كمنصة للحديث عن الوطن بمفهومه الواسع تاريخ، حضارة، البيوت، الشوارع، المناطق، المدارس، الجامعات، المساجد، الكنائس، الأشجار، الورود، الأهل والأصدقاء وكل ما يمكن أن يخطر ببال أي شخص عندما يسأله شخص عن بلده.
لاقى #خبرني عن بلدي تجاوبا كبيرا من قبل المغردين الذين أن أكدوا أن الوطن بالنسبة لهم مفهوم واسع لا يمكن حصره بكلمات فهو مكان باتساع الحياة، معبرا كل منهم عن البلد بطريقته الخاصة.
تفاوتت التغريدات بين حديث عن العادات الأصيلة في الأردن والأطباق التقليدية والبيوت القديمة التي تروي تفاصيل حياة الأردنيين والشوارع والبيوت والكنائس وكل زاوية في هذا البلد.
تغريدة مميزة تصف الأردن والأردنيين عبر أحد المغردين بكلمات بسيطة يقول “بلدي يعني الشهامة يعني القلوب البيضاء يعني واحدا ينقطع بالشارع الكل يساعده.. يعني حبيبة عالواقف وكشك الثقافة وتمر هندي من الخليلي قبل الفطور برمضان يعني الجمعة بنفطر حمص وفول وفلافل وبنتغدا منسف وبنهضم بكنافة، بلدي الخير كان وباقي في”.
ورد عليه آخر “بلدي يعني أهلي وأصحابي وجزء كبير من ذكرياتي، يعني ريحة الريحان وخبز التنور على الصبح، يعني بتمرق بشارع ايدك بتتعب من كثر السلام”.
في حين نشر أحد المغردين صورة لنشميات أردنيات من مأدبا العام 1956 أثناء تلقيهن التدريب في ساحة مدرسة دير اللاتين للبنات/مأدبا، وغرد تحت الصورة “مأدبا يوم الكون ما تنداسي.. فيها شباب رافعي الراسي حتى البنات مجندة برصاصي”.
ونشرت إحدى المغردات صورة لمجموعة شباب من مدينة إربد خلال عملهم في المبادرات التطوعية لتجميل البلد والمحافظة عليها.
كما نشر مغردون مجموعة من الصور التراثية والأمكان القديمة من مدينة السلط، وشارع السكافية وهو جزء من شارع الحمام، معلقا أسفل الصورة “تعتبر مدينة السلط من المدن التي حافظت على التقاليد والمهن القديمة”.
وفي تغريدة أخرى رد أحد المغردين على الهاشتاغ “تستوقفك آثارها العتيقة التي تشهد على عظمة الإنسان الذي عاش فوق روابيها وما تزال انشودة أهلها معلقة على أسوارها تروي حكاية الأجداد الذين ما تزال آثارهم خالدة في وجدان الوطن وما تزال قصورها صامدة في وجه تقلبات الزمن والظروف الطبيعية”.
كما وصفت إحدى المغردات الأردن “بلدي فيها الأصل والطيب أهل البادية اصحاب الجباه السمر المتعلقين بعاداتهم وتقاليدهم، إذا أصاب أهلها مكروه، فمصيبة الفرد مصيبتنا كلنا. وهم المواطن هو حمل ثقيل على اكتافنا فنحن شعب خلقنا لنكون لبعضنا”.
ولم تقتصر التغريدات التي تفاعلت مع هاشتاغ خبرني عن بلدي على الأردنيين فحسب، حيث غردت إحدى المغردات من فلسطين قائلة” مع إني فلسطينية وعايشة بالقدس بس بعشق الأردن وبحب اهلها وشوارعها وبحب جبالها ونهرها وبحب كل شبر فيها الله يحمي الاردن يا رب”.
كما تفاخر المغردون عبر تغريداتهم برجالات الأردن وشهدائها وقيادات الوطن الذين كانوا سببا في نهضتها وتطورها.
مغردة أخرى كتبت “خبرني_عن_بلدي اللي هي أهلي وحارتي وجيراني وأصحابي والعيلة ومدارسنا وصحبتنا واحنا صغار #البلد و #دارة-الفنون #اللويبدة وريحة الياسمين فيها و#جبل-عمان وجبال عمان السبعة وشجر السرو اللي معبيها وصوت فيروز الصبح بالسيارة والدنيا بتمطر” واكتفى مغردون عبر هذا الهاشتاغ بذكر المناطق السياحية الأردنية الشاهدة على تاريخها العريق وحضارتها الأصيلة فغرد أحدهم قائلا “سأترك الاجابة للبتراء لتجيبك صخورها.. ولجرش لتخبرك اعمدتها بما شهدت ومن قلعة عجلون لتسمع صرخة عز وفي قلعة الكرك حين يختلط صوت الرصاص بصهيل خيول شهداء مؤتة ستكتمل لوحة الوطن”.
كما أفتخر مغردون بدور الأردن المميز في التعاطي مع تداعيات الربيع العربية وأزمة اللجوء ودورها في استقبال المهجرين واللاجئين من الدول المجاورة بسبب ظروف الحرب في دولهم، معبربن عن فخرهم بتغريدة “البلد الي فتحت ذراعها للكل رغم اوضاعها الاقتصادية السيئة”.
وغيرها من التغريدات مثل “بلدك تنتمي له رجال جباهها في السماء ونساؤه تنجب أطفالا بهمة أبطال وأرضه تسقي أهلها ولو لم تمسسها ماء”
وفي حين رد آخرون على الهاشتاغ “بدي افرحك.. نحن البلد الذي كلما تأزمت البلدان حولنا.. ازددنا قوة وتماسكا وطمأنينة.. سأترك اجابتي مفتوحه ليجيبك التاريخ بما سيكرّس في طياته بما ستخط الاقلام في سطوره من تضحيات وإخاء”.
بدوره يعتبر خبير الإعلام الاجتماعي عميد كلية الإعلام في جامعة البتراء الدكتور تيسير أبوعرجة تلك الحالة ايجابية مقارنة مع ما يقال عن الأدوار السلبية التي يؤديها الاتصال الاجتماعي.
ويضيف أن الإعلام الاجتماعي جاء كوسيلة سهلة بيد الناس جميعا للتعبير عن آرائهم، وبالتالي فإن مستويات التعبير تختلف بحسب مستوى المتدخل على هذه المواقع، الأمر الذي يتسبب في بعض الأحيان بنقل صورة سلبية لهذا النوع من الإعلام.
ويشير ابوعرجة أن إطلاق مثل هذا النوع من المنصات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصا تويتر أمرا طيبا، حيث يلتقي المغردون في التعريف بالبلد ماضي وحاضر ونشر إيجابيات تستحق أن تقال.
وينوه أبوعرجة إلى أهمية إطلاق #خبرني عن بلدي ودوره في تجميل صورة الأردن من خلال التغريدات التي تتحدث عن الثراء التارخي والسياسي للأردن والطبيعة الخلابة والأمن الذي تتمتع به والشباب الأردني المتعلم والمثقف.
ويقول “يكفي تلك الغمامة السوداء التي يحاول الكثيرون نشرها والنقد السلبي في غير مكانه”، مشددا على الإيجابية في استخدام هذا النوع من الإعلام الذي أصبح مؤثرا ويعتمد عليه الملايين من الناس كأدوات معرفية.
ويلفت أبوعرجة إلى أن هذه المنصات وسيلة تعبير ونقل معلومات وصور وأحداث فهي نوع من أنواع الإعلام، لكنها تستوجب الحذر والتحقق من أي معلومة قبل نشرها وإطلاقها.وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك