وكالة كل العرب الاخبارية | عِش تجربة الرومنسية بأحضان الصحراء الأخاذة مع فندق تلال ليوا
المزيد
عِش تجربة الرومنسية بأحضان الصحراء الأخاذة مع فندق تلال ليوا

التاريخ : 14-02-2018 |  الوقت : 03:25:11

 

عِش تجربة الرومنسية بأحضان الصحراء الأخاذة مع فندق تلال ليوا

أبو ظبي في 13 فبراير 2018: أعلن فندق تلال ليوا، الفندق الأشهر بصحراء الربع الخالي، عن استعداداته لإطلاق العروض الخاصة بعيد الحب مع بداية الشهر القادم.

وقال المدير العام بفندق تلال ليوا، السيد خالد الشرباصي: "يتميز فندق تلال ليوا بأنه مهيئ ليكون المرفق الاجمل للاستمتاع بهذه المناسبة، حيث يقدم الفندق عروض للإقامة خاصة بالأزواج، بالإضافة الى العديد من الفعاليات المميزة لقضاء وقتٍ مليء بالحب والمرح".

ويأخذك الفندق الفاخر في رحلةٍ   ساحرة وسط رمال الصحراء الاخاذة لقضاء أكثر اللحظات رومانسية برفقة من تحب، كما أنه يوفر عرضاً خاصةً لهذه التجربة المميزة، حيث تبدأ الأسعار من 499 درهم وتشمل الإقامة "بغرف عيد الحب" الخاصة، والعشاء في أحد مطاعم الفندق الفاخرة.

وتستمر رحلتك الرومنسية بعيد الحب في تجربةٍ للاسترخاء مع سبا الفندق المميز، حيث يمكنك الحصول على جلسة للمساج الى جانب مشروبك المفضل. ويشمل عرض هذا الموسم فطور صباحي تحت أشعة شمس فبراير، حيث يمكن للضيوف التمتع بتناول الفطور مع اطلالة صحراء ليوا الساحرة أو اطلالة الحديقة الخضراء الخاصة بالفندق.

وتتميز النشاطات في فندق تلال ليوا بأنها فريدة من نوعها، فبإمكان الضيوف التمتع بممارسة العاب "تنس الطاولة"، والشطرنج، وكرة القدم، والكرة الطائرة على "الطريقة الصحراوية"، وذلك بالإضافة الى التزلج على الرمال وركوب الجمال.

يسري هذا العرض حتى نهاية ابريل 2018.

 

للحجوزات و للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال على 800 TLHOTEL (85 46835)  أو التواصل عبر البريد الإلكتروني  reservations.tilal@danathotels.com

 


 

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
أكثر التحديات التي تواجه الأردن؟
الأوضاع الإقتصادية الصعبة
الانتهاكات الإسرائيلية والإنحياز الأمريكي في قضية القدس والعملية السياسية
التدخلات الإيرانية وتهديد المنطقة العربية
أزمة دول المقاطعة العربية مع قطر
الأوضاع الاقتصادية والخطر الإسرائيلي معاً
الأوضاع الإقتصادية والخطر الإيراني معاً



تابعونا على الفيس بوك