وكالة كل العرب الاخبارية | اياد علاوي ... السيستاني طائفي
المزيد
اياد علاوي ... السيستاني طائفي

التاريخ : 05-02-2018 |  الوقت : 10:08:21

اياد علاوي ... السيستاني طائفي محمد الصالح في تصريح جديد لنائب رئيس الجمهورية اياد علاوي والذي كشف فيه كيف أن المرجعية في النجف هي من اسست للطائفية وهي التي روجت لها وهي من جاءت بقوائم داعية للطائفية، وقد كان كلام علاوي وهو دعوى من المرجعية بان تبقيه رئيسا للوزراء، بشرط ان يدخل قائمة شيعية وحسب قول علاوي بانه رفض هذا المقترح الذي قدمه له مجموعة من المعممين الذين بعثهم السيستاني، ولو تمعنا في حقيقية هذا الكلام نجد بان له واقع وحقيقة فعلية، حيث انه عندما رفض علاوي ها العرض توجهوا لنوري المالكي -آنذاك- والذي حصل على دعم كامل، وهذا ما صرح به المالكي، حيث قال: بان السيستاني يحبني وخرج معي الى الباب وفعلا حصل بهذا التأييد على ولايتين متتاليتين، وبنفس الوقت نفذ المشروع الطائفي، والذي أدخل العراق بدوامة الحروب التي راح فيها الآلاف من الضحايا، من خلال المجازر المتعددة بدأ من كربلاء والصقلاوية وسبايكر والحويجة وبغداد وغيرها من مجازر، كلها نفذت خلال حكومة المالكي الذي كان اليد والعين للمرجعية فعلى الناس ان تطالب وخاصة منهم من راح لهم ضحية او اكثر المرجعية التي هي السبب الرئيس في تولي هذه النماذج ومن اوصلتهم الى دفة الحكم وهي الداعمة للمشروع الطائفي الذي دمر العراق من كل الجوانب كبنى تحتية وتمزق نسيجه الاجتماعي الذي نشغل بحروب طائفية وعنصرية وقبلية !!!!!!!! رابط كلام علاوي goo.gl/SKB4Hr



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
أكثر التحديات التي تواجه الأردن؟
الأوضاع الإقتصادية الصعبة
الانتهاكات الإسرائيلية والإنحياز الأمريكي في قضية القدس والعملية السياسية
التدخلات الإيرانية وتهديد المنطقة العربية
أزمة دول المقاطعة العربية مع قطر
الأوضاع الاقتصادية والخطر الإسرائيلي معاً
الأوضاع الإقتصادية والخطر الإيراني معاً



تابعونا على الفيس بوك