المزيد
مذكرة لرفع قدرات الشباب التشغيلية وضمان الاستقرار الوظيفي

التاريخ : 14-12-2017 |  الوقت : 11:04:35

 وقع مركز تطوير الأعمال مذكرة تفاهم مع المجموعة التجارية THE Group؛ بهدف تدريب 400 شاب من المتقدمين بطلبات وظيفية للعمل لدى المجموعة من الطلبة والخريجين في دفعة جديدة ضمن برنامج «سند التدريب» لأجل التشغيل لرفع كفاءتهم وتأهليهم من خلال تزويدهم بالمهارات السلوكية والعملية والمهنية اللازمة لبيئة العمل.


وفي إطار المذكرة تكرس المجموعة التجارية جهودها من أجل إلحاق المزيد من الشباب بسوق العمل بكفاءة واقتدار، وذلك ضمن محورين، يقوم الأول على تمكين المتقدمين بالطلبات من الانضمام لبرنامج «سند التدريب» عبر تزويد المركز بقاعدة بياناتهم، فيما يقوم الثاني بضم عدد من المتميزين من المشاركين في البرنامج لدى انتهائه لقاعدة موظفيها وحسب شواغرها.

ومن خلال برنامج سند التدريب لأجل التشغيل والذي يديره مركز (BDC) بتمويل من الحكومة الكندية، سيتم تدريب المتقدمين بطلبات وظيفية لدى المجموعة التجارية على عدة مهارات عملية ومهنية؛ كمهارات الاتصال، والتعامل مع الزبائن، وإدارة الوقت، بالإضافة إلى الولاء الوظيفي وأخلاقيات العمل، فضلاً عن عدة مهارات أخرى تم إضافتها للبرنامج بما يتناسب مع متطلبات المجموعة.

وفي سياق التعاون المشترك بين المركز والمجموعة التجارية، سيطلق الطرفان مبادرة لدعم منتجات السيدات الغذائية في المحافظات من خلال عرض منتجات المنتفعات من الدعم الفني والتقني في المركز، وضمن شروط ومعايير واضحة ليتم عرضها في فروع المجموعة المختلفة لفتح أسواق جديدة لهن، ولتشجيع المنتجات المحلية.

وكانت المذكرة قد انبثقت من استراتيجية المركز الهادفة لبناء قدرات الباحثين عن العمل وحديثي التخرج من الكليات والمدارس والمؤسسات المهنية؛ وذلك لسد الفجوة بين متطلبات سوق العمل وكفاءة الخريجين من خلال برامج الشباب المتخصصة التي تم تصميمها لتوائم احتياجات القطاعات المختلفة.

وتعتبر هذه المذكرة جزءاً من الجهود التي يبذلها المركز في بناء الشراكات مع القطاع الخاص، والذي يعتبر المولد لفرص تشغيل الشباب من خلال الوقوف على احتياجاتهم التوظيفية، ومن ثم تصميم البرامج التي تسلح الموظفين المحتملين بالمهارات التقنية والمهنية التي تضمن انخراطهم المباشر في سوق العمل، وزيادة إنتاجيتهم؛ مما سيعود بالمنفعة على القطاع من جهة، ويوفر الأمان الوظيفي للموظف الجديد من جهة أخرى.

بدورها فإن المجموعة التجارية حرصت على توقيع المذكرة انطلاقاً من اهتمامها الشديد في المساهمة الفاعلة في بناء قدرات الشباب، ولإيمانها بما يمتلكون من كفاءات تؤهلهم لتولي مناصب مهمة إذا ما أعطوا الدعم والمساندة، ساعية لإعطائهم الفرصة للحصول على وظائف في مختلف الشركات التي تضمها والتي تشمل كلاً من (Cozmo, BHS, M&Co, Readers and Hamleys)،والتي تتميز جميعها بالبيئة المهنية المتميزة، وتضيف خبرات مهمة للشباب ليأتي دور المركز في دعمهم بالمهارات التقنية والعملية لتعزيز فرصهم في الحصول على الوظائف.

وفي السياق أشاد الرئيس التنفيذي للمجموعة التجارية عماد البخاري خلال توقيع المذكرة بالجهود التي يبذلها مركز تطوير الأعمال في المساهمة في الحد من البطالة وزيادة فرص التشغيل من خلال الشراكة مع القطاع الخاص وتيسير عملية الوصول إلى الكفاءات المطلوبة من خلال الحزم التدريبية التي ترفد القطاعات المختفلة بموظفين أكفياء؛ مما يختصر الوقت والجهد على المؤسسات ويقلل من معدل الدوران الوظيفي.

وبين أن ذلك يتماشى مع أهداف عمل المجموعة والتي لا تقتصر على إحداث نقلة نوعية في سوق التجزئة ومنح الزبائن تجربة تسوق استثنائية ولا تضاهى في متاجرها، بل تمتد لتشمل تقديم خدمات ذات أبعاد تنموية تنبثق من استراتيجيتها للمسؤولية المؤسسية المجتمعية والتي تدعم برامجها ومبادراتها بمختلف القطاعات والفئات المجتمعية التي تقف فئة الشباب في مقدمتها، هادفة لإحداث المزيد من الفروقات الإيجابية في واقعها ولتنميتها.

من جانبه عبر الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال نايف استيتية عن فخره بالشراكة مع المجموعة التجارية لإيمانها بالكفاءات المحلية وقدرة الشباب الأردني على المساهمة في التنمية الاقتصادية والمحلية خاصة إذا تم الاستثمار بهم بالطرق السليمة.

وأضاف استيتية: جاءت هذه الشراكة ضمن عدد من الشراكات بهدف زيادة فرص التشغيل، وإيماناً بالطاقات الشبابية وقدرتها على الإنتاج، حيث نجح البرنامج خلال السنوات الماضية برفع كفاءة ما يزيد على (72) ألف خريج حصل (75%) منهم على وظائف، بينما أنشأ (3) آلاف منهم مشاريعهم الخاصة.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
أكثر التحديات التي تواجه الأردن؟
الأوضاع الإقتصادية الصعبة
الانتهاكات الإسرائيلية والإنحياز الأمريكي في قضية القدس والعملية السياسية
التدخلات الإيرانية وتهديد المنطقة العربية
أزمة دول المقاطعة العربية مع قطر
الأوضاع الاقتصادية والخطر الإسرائيلي معاً
الأوضاع الإقتصادية والخطر الإيراني معاً



تابعونا على الفيس بوك