المزيد
رد 8 طعون بنتائج انتخابات ‘‘المحافظات والبلديات‘‘

التاريخ : 26-09-2017 |  الوقت : 10:30:05

عمان – ردت محاكم البداية والاستنئاف، أمس، "شكلا" 8 طعون جديدة في انتخابات مجالس المحافظات والبلديات، التي جرت في الـ15 من شهر آب (أغسطس) الماضي. 
وبحسب المستشار القانوني في الهيئة المستقلة للانتخاب محمد القطاونة، فقد تلقت الهيئة تبليغا من محكمة استئناف إربد برد 5 طعون شكلاً، بعد أن توصلت هيئة المحكمة الى ان هذه الطعون "قد شابها الغموض والابهام، ويجب ان تتوافر الخصومة كاملة، سيما وانه من الضروري مخاصمة الفائزين في الدائرة الانتخابية واللجان العاملة بالانتخابات". 
وقال القطاونة، في تصريح صحفي أمس، إن المحكمة أشارت إلى "أن هذه الطعون، خلت من توفر تلك الأركان، وفقدت عناصر وصحة قبولها، ما استوجب ردها شكلاً".
على صعيد آخر، اسقطت محكمة استئناف اربد، وفقا للقطاونة، الطعن المقدم من احد المرشحين نهائيا، عملاً بأحكام المادة 67 من قانون اصول المحاكمات المدنية بسبب غياب وكيل المستدعي.
وتابع القطاونة أن الهيئة تبلغت أيضا بقرار محكمة بداية الطفيلة برد الطعن المقدم من مرشحة عن مجلس محلي بصيرا بمحافظة الطفيلة، اذ وجدت المحكمة "ان الطعن، يشوبه الغموض والابهام والتناقض، ويكون ازاء ذلك فاقداً لعناصر واركان صحة قبول الطعن، ويكون مستوجباً للرد شكلاً لعدم توافر الخصومة، وبالتالي الابقاء على نتائج الانتخابات ذاتها".
كما رد قاضي محكمة بداية اربد الطعن المقدم من مرشح عن مجلس محلي بشرى التابع لمنطقة بلدية اربد الكبرى، اذ تبين للمحكمة "ان المستدعي لم يخاصم الفائزين المطعون بصحة انتخابهم بانتخابات مجلس بلدي منطقة بشرى، وانما اختصم فقط الهيئة"، حسب القطاونة.
وأوضح القطاونة "أن مسألة الخصومة تعتبر من النظام العام، والتي تملك المحكمة التصدي لها من تلقاء نفسها، فيكون الطعن المقدم فاقداً لاركان وعناصر صحة قبول هذا الطلب، ويكون مستوجباً للرد شكلاً".

 

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
أكثر التحديات التي تواجه الأردن؟
الأوضاع الإقتصادية الصعبة
الانتهاكات الإسرائيلية والإنحياز الأمريكي في قضية القدس والعملية السياسية
التدخلات الإيرانية وتهديد المنطقة العربية
أزمة دول المقاطعة العربية مع قطر
الأوضاع الاقتصادية والخطر الإسرائيلي معاً
الأوضاع الإقتصادية والخطر الإيراني معاً



تابعونا على الفيس بوك