المزيد
تواصل التصعيد بين واشنطن وبيونغ يانغ.. وموسكو تحذر من ‘‘كارثة‘‘

التاريخ : 25-09-2017 |  الوقت : 11:29:28

استمر التوتر متصاعدا بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة مع اندلاع حرب كلامية جديدة بين الجانبين، فيما حذرت موسكو من "كارثة لا يمكن توقعها" في حال استمرت الأمور على هذا النحو.
ووجه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هذا التحذير رغم أنه أبدى ثقته بأن الأميركيين لن يشنوا عمليات عسكرية على نظام كيم جونغ اون لتدمير قدراته النووية.
وقال في مقابلة مع قناة "ان تي في" الروسية بثت أمس إن "الأميركيين لن يشنوا ضربات على كوريا الشمالية لأنهم متأكدون من امتلاكها قنابل نووية ولا يشكون في ذلك".
ودعا إلى الحوار لحل الأزمة الكورية الشمالية، فيما أكد "قد نواجه كارثة لا يمكن توقعها، وسنشهد معاناة عشرات، بل مئات آلاف المواطنين الأبرياء في كوريا الجنوبية وطبعا في كوريا الشمالية واليابان. وروسيا والصين ليستا بعيدتين".
وكانت الولايات المتحدة أقرنت أول من أمس القول بالفعل عبر إرسال مقاتلات حلقت قرب السواحل الكورية الشمالية. وأكد البنتاغون أنها "رسالة واضحة" لبيونغ يانغ مع تكرار الأميركيين أن "كل الخيارات مطروحة" لدفع الكوريين الشماليين إلى التخلي عن طموحاتهم النووية وبرنامجهم البالستي.
وقالت المتحدثة باسم البنتاغون "نحن مستعدون لاستخدام كل قدراتنا العسكرية للدفاع عن الولايات المتحدة وحلفائنا".
وجاء هذا التحليق الرمزي للقاذفات الأميركية على خلفية استمرار حرب كلامية منذ الصيف بين إدارة دونالد ترامب وبيونغ يانغ.
وتواصل كوريا الشمالية تجاربها الصاروخية علما بأن بعض هذه الصواريخ يستطيع نظريا بلوغ الأراضي الأميركية. وأجرت بداية الشهر اختبارا لقنبلة هيدروجينية الأمر الذي زاد من منسوب القلق الدولي.
وشنّ وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو أول من أمس هجوما لاذعا على الرئيس الأميركي من المكان نفسه الذي كان ترامب وجه فيه سهامه إلى بيونغ يانغ، أي منبر الجمعية العامة للامم المتحدة. ووصف الوزير ترامب بانه "شخص مختل" يعاني "جنون العظمة" وصولا إلى اعتباره "ملك الكذابين" و"رجل عصابات".
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الأحد تعليقات جديدة جاء فيها أن ترامب "عجوز خرف".
وكان ترامب رد مساء أول من أمس وكتب على تويتر "استمعت للتو الى وزير خارجية كوريا الشمالية يتحدث في الأمم المتحدة. إذا كان ما قاله يشكل صدى لأفكار الرجل الصاروخ الصغير فإنهما سيزولان قريبا".
وكان الرئيس الجمهوري اعتبر أن الزعيم الكوري الشمالي "مجنون لا يخشى تجويع شعبه وقتله".
إلى ذلك، اتهم ترامب طهران بـ"العمل مع" كوريا الشمالية بعد إعلانها اختبار صاروخ جديد.
وكتب في تغريدة أخرى إن "إيران اختبرت لتوها صاروخا بالستيا يستطيع بلوغ إسرائيل. إنهم يعملون أيضا مع كوريا الشمالية. ليس لدينا فعلا اتفاق"، في رفض جديد للاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني.
من جهته، اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأميركية أمس أن الولايات المتحدة ليست طرفا "موثوقا به" بعد أن هددت بإعادة النظر بالاتفاق الدولي حول برنامجها النووي الذي وقع العام 2015.
وكان مجلس الأمن الدولي تبنى رزمة ثامنة من العقوبات على بيونغ يانغ فيما طلب ترامب من إدارته فرض عقوبات ثنائية تستهدف الشركات والمؤسسات التي تمارس التجارة مع كوريا الشمالية.
من جهته، كرر وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين عبر شبكة ايه بي سي أنها "العقوبات الأشد التي تتخذ" بحق هذا البلد.
وأضاف ان "الأولوية الأولى للرئيس هي أمن الشعب الأميركي وحلفائنا. الرئيس لا يريد حربا نووية. وسنبذل كل ما هو ممكن لعدم حصول ذلك".-(أ ف ب)وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك