المزيد
مدينة لوزان.. عاصمة الرياضات الأولمبية الدولية

التاريخ : 19-09-2017 |  الوقت : 10:13:52

لوزان، في 18 سبتمبر 2017: تستقطب مدينة لوزان المزيد من الزوار بإعتبارها موطن اللجنة الأولمبية الدولية التي أنشئت منذ مئة عام وتتركز أنشطتها على الثقافة و الرياضات الأولمبية العالمية .

وقال السيد والتر لوزر مدير مشاريع هيئة لوزان للسياحة في دول مجلس التعاون الخليجي ان وجود مقر اللجنة الأولمبية الدولية جعل لوزان عاصمة الرياضات الأولمبية الرسمية في العالم.

ومضي قائلا " تفتخر مدينة لوزان بالمتحف الأولمبي الأول من نوعه في العالم و الذي افتتح من قبل اللجنة و يجسد المتحف القيم العالمية للرياضات على مدى قرن من الزمان ، و ينقسم المتحف إلى ثلاث طوابق و هو مزود بأحدث المرافق و تقنيات التكنولوجيا المستدامة .

و يقدم المتحف برنامج ثقافي مميز لعرض المواد التعليمية المرئية و أنشطة تفاعلية، و بإمكان الزوار رؤية أكثر من 1,500 تذكار و 150 شاشة عرض لللحظات الأولمبية التاريخية و زيارة المعارض الشاملة للمشاعل الأولمبية الرسمية و الميداليات و المعدات الأوليمبية.

كما تصل مساحة الحديقة الأولمبية إلى 8,000 متر مربع و تضم أكثر من 40 تمثال و منشأة رياضية مصنوعة من قبل فناني عالميين. تبدأ الجولة في الحديقة من الجزء السفلي من الشرفة و التي تؤدي إلى مسار يبلغ طوله 1,363 قدم و يعادل طوله طول الملعب وفقا للقياسات اليونانية القديمة.

وقال السيد لوزر: "تتميز مدينة لوزان بكونها عاصمة الألعاب الأولمبية و يعتبر المتحف الأولمبي تجسيداً لأهمية الرياضات و المسابقات الأولمبية العالمية و يستوحي تصميم المتحف الخارجي من حضارة عصر النهضة كما يتميز بإطلالته الخلابة على بحيرة جنيف و جبال الألب".

للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الالكتروني: www.lausanne-tourisme.ch

 

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
أكثر التحديات التي تواجه الأردن؟
الأوضاع الإقتصادية الصعبة
الانتهاكات الإسرائيلية والإنحياز الأمريكي في قضية القدس والعملية السياسية
التدخلات الإيرانية وتهديد المنطقة العربية
أزمة دول المقاطعة العربية مع قطر
الأوضاع الاقتصادية والخطر الإسرائيلي معاً
الأوضاع الإقتصادية والخطر الإيراني معاً



تابعونا على الفيس بوك