المزيد
مونوبولي "انتخابي"

التاريخ : 20-07-2017 |  الوقت : 08:07:37

زمن المضايف والدواوين واللقاءات اليومية ابتدع أحدهم ببلاغة مدهشة المثل الشعبي الشهير: «العيون مغاريف الحكي» مختصراً الشرح الطويل حول ما تحمله العيون من كلام..فمن العيون تسمع العتاب ،وتسمع التذمّر ،وتلمس الشوق ،وترى المحبّة ، و تلسع بنار الحسد،ومن العيون تعرف ما يدور في مرجل النفس من مشاعر وان لم ينطق بها اللسان أو حاول كبتها أو تزويرها فالعيون هي النافذة الشفافة لذلك المستودع الداكن العميق..

الآن وبعد أن انتهى دور المضايف والدواوين ، وأحد لم يعد يلتقي بالآخر ،ولم تعد تتلاقى العيون حتى «تغرف الحكي» منها أو تفهم نفسية محدّثك .. فالعيون مشغولة برسائل الهواتف الذكية ، والمضايف تلاشت لصالح الفيسبوك الذي احتل مكانها وماكنتها..فلا بدّ من تحديث المثل ليتناسب مع ثورة التواصل الجديدة..

أتابع صفحات بعض المرشّحين، وتستوقفني تعليقات المعجبين بصفحاتهم ، وأفكّر بإصدار دليل إرشادي للمرشّح بعنوان: « من التعليق كيف تعرف العدو من الصديق: « أو..»لا تضحك ولا تتجلّق..قبل ما تفهم بشو علّق»..وأخيراً : «لا يغرّك لايك وتعليق وشير..الوضع بالصندوق غير»...أقوم من خلال هذا الدليل البسيط بتحليل التعليقات وتوجّه أصحابها..مثلاً..

- بالتوفيق ان شاء الله = مش رح ينتخبك.

- ابشر بالفزعة كلنا معك = متحمس لكنه يمون على «صوته» فقط بمونش على الأولاد.

- الله يجيب اللي فيه الخير = غير مقتنع بالعملية الانتخابية برمّتها.

- الرجل المناسب في المكان المناسب = منافق سطحي لا ينتخب في العادة كسلاً وليس إنكارا.

- لعيونك يا فلان جدّدت الهويات مشانك والله والله = صادق عنصري عشائري وسينتخب المرشّح هو وجميع أفراد الأسرة.

- فالك النجاح يا رب = يعرف في قرارة نفسه انه مرشّحه «مبوبز»

- قدّها وقدود = شغل معط حكي يهمّه نفخ المرشّح وتوريطه أكثر في الصرف على الدعاية الانتخابية

- شيخ ابن شيخ = يدغدغ عقد النقص عند مرشّحه، ويسعى لاستفزاز المعلقين ليقوموا بشتم المرشّح.

- افتح مقرّك مشاااان الله بدنا نشتغل = جاي عباله كنافة خشنة.

- جمعة مباركة = مدسوس من مرشح آخر يريد تحطيم معنويات المرشح.

- نراهن ع الشباب الواعي ان ينتخب فلان الفلاني = يمارس دور المثقف وهو متعصّب عشائري مناطقي حريق حرسي.

- بالمال والعيال كل الدعم والتأييد لفلان = اذا طلع صوّت براسه كويس ولو تطلب 10 ليرات قرضة بيقطع ايده وبيشحد عليها.

- يجعل التمام على خير = مأذون شرعي دخل الصفحة بالغلط.

- مرتي مالهاش اسم بالجداول يا مرشحنا شوف لنا حل لا يروح علينا الصوت= مندفع ويعمل بقلب مخلص.

- ماليش اسم بمراكز الاقتراع شو القصة = مفقوس باللحظة الأخيرة بأنه لا يحق له التصويت بسبب تغيير مكان الإقامة.

هذه بعض التعليقات التي تعتبر من «مغاريف المواقف» التي على المرشّح ان يقف عندها طويلا طويلا ..عزيزي المرشّح إياك ان تعتقد ان اللايكات على صفحتك صارت بِعداد الأصوات..»اللايكات» مثل الدولارات في لعبة المونوبولي..لا تصرف في الخارج وليس لها أي قيمة الا في اللعبة فقط..

وانتخبيني يا كرمة العلي..

الرأي



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك