المزيد
إلغاء أكبر مهرجان موسيقي في السويد بعد سلسلة اعتداءات جنسية

التاريخ : 03-07-2017 |  الوقت : 08:01:19

ستوكهولم- ألغى منظمو أكبر مهرجان موسيقي في السويد نسخة العام 2018 بعد سلسلة عمليات اغتصاب واعتداءات جنسية في دورتيه الأخيرتين، في اعمال وصفها رئيس الوزراء بأنها "مقززة".

وقال منظمو مهرجان بروفالا الذي أقيمت نسخته لهذا العام بين 28 حزيران/يونيو والأول من تموز/يوليو قرب نوركوبينغ (جنوب شرق) إن بعض الرجال "لا يمكنهم على ما يبدو اعتماد سلوك سليم. هذا أمر مخز. لذا قررنا عدم تنظيم مهرجان بروفالا في دورته للعام 2018".

وقالت الشرطة المحلية الاثنين لوكالة فرانس برس إنها تلقت أربع شكاوى عن حالات اغتصاب و23 أخرى عن تعديات جنسية.

وأشار المسؤول عن التحقيق مارتن هيدبرغ إلى عدم تحديد أي مشتبه به حتى الاثنين.

وأوضح أن "شكاوى عدة وردتنا بعد الوقائع وليست لدينا سوى بلاغات غامضة".

وندد رئيس الوزراء ستيفان لوففن بهذه الأعمال واصفا اياها بأنها "مقززة" من صنع "رجال بائسين"، وأبدى تأييده للاستعانة بكاميرات مراقبة في هذا النوع من الاحتفالات.

وقد شهدت نسخة العام الماضي أيضا اعتداءات جنسية قد تكون وراء التراجع النسبي في الاقبال على المشاركة في فعاليات المهرجان هذه السنة بحسب المنظمين، اذ بيعت 45 ألف بطاقة في مقابل 52 ألفا السنة الماضية.

وقد أثارت موجة اعتداءات نُسبت لشبان مهاجرين على هامش احتفالات موسيقية سويدية عدة سنتي 2014 و2015 جدلا سياسيا كبيرا قبل انهاء أكثرية التحقيقات بسبب نقص الأدلة.(أ ف ب) 



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك