المزيد
الخارجية السورية: الادعاءات الأمريكية حول هجوم كيميائي “تبرير لعدوان جديد”

التاريخ : 29-06-2017 |  الوقت : 03:12:29

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن “الادعاءات الأمريكية حول وجود نوايا لدى نظام الأسد لشن هجوم كيميائي مضللة وعارية عن الصحة ولا تستند إلى أي معطيات أو مبررات”.

ونقلت وكالة سانا الرسمية والتلفزيون السوري، عن المصدر الذي لم تسمه قوله: “سوريا تؤكد أن هدف الادعاءات الأمريكية هو تبرير عدوان جديد عليها بذرائع واهية كما جرى في العدوان الأمريكي على مطار الشعيرات، والتستر على الاعتداءات التي يقوم بها التحالف الدولي غير المشروع الذي تقوده الولايات المتحدة“.

وأضافت : “سوريا تدين التهديدات الأمريكية وترفضها جملة وتفصيلا وتؤكد أن أي عدوان أمريكي على جيشها وشعبها هو خدمة للتنظيمات الإرهابية ويتناقض مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب”.

وكانت الخارجية الروسية، انتقدت في بيان لها، الأربعاء، تصريح المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، حول استعداد النظام لشن هجمات كيمياوية جديدة.

وهدد البيت الأبيض، في بيان، الرئيس السوري بشار الأسد، بدفع “ثمن باهظ جداً” وجيشه، إذا شن هجوما بالأسلحة الكيماوية ضد المدنيين.

وفي الـ 7 من أبريل/ نيسان الماضي، قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات الجوية، في محافظة حمص، باستخدام 59 صاروخا من طراز “توماهوك”.

وجاء القصف الأمريكي رداً على هجوم كيماوي لنظام الأسد استهدف بلدة خان شيخون السورية في محافظة إدلب متسبباً في مقتل وإصابة عدد كبير من المدنيين.

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك