المزيد
الملك سلمان يفتح شهية مواطنيه على الإبلاغ عن المسؤولين الفاسدين (صور)

التاريخ : 29-04-2017 |  الوقت : 12:53:21

ارتفعت بلاغات السعوديين إلى هيئة مكافحة الفساد (نزاهة) خلال الأيام القليلة الماضية بشكل لافت، حول شبهات فساد مسؤولين في البلاد، بعد صدور أمر ملكي غير مسبوق بإعفاء وزير من منصبه والتحقيق معه استناداً إلى بلاغ تقدم به أحد المواطنين السعوديين ضده.

وفتح الأمر الملكي الذي أصدره العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز مساء السبت الماضي وقضى بإعفاء وزير الخدمة المدنية خالد العرج من منصبه والتحقيق معه في شبهات فساد، فتح شهية السعوديين على ما يبدو لتقديم مزيد من البلاغات ضد مسؤولين آخرين تحوم حولهم شبهات فساد.

وتتصدر قضية توظيف عدد من المسؤولين السعوديين لأقاربهم في وظائف حكومية مرموقة، غالبية بلاغات السعوديين لهيئة مكافحة الفساد، سواء التي قدموها مباشرة للهيئة أو التي وجهوها عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تتابع “نزاهة” ما يكتب فيها عن كثب.

وتكررت عدة أسماء لمسؤولين سعوديين، في قائمة البلاغات المقدمة في الأيام القليلة الماضية، وبينهم وكيل وزارة الداخلية لشؤون الأحوال المدنية ناصر العبدالوهاب، ومدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، سليمان أبا الخيل.

كما تتصدر بعض المدن قائمة أعلى المطالبات بمراقبة مسؤوليها والتأكد من عدم ارتكابهم لمخالفات من قبيل توظيف الأقارب أو منح المناقصات للمقاولين، مثل مدينة جدة التي يلمح كثير من سكانها لوجود مخالفات كثيرة في مؤسساتها الحكومية.

وفي وثائق رسمية يتداولها السعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر قيام أحد السعوديين بتقديم شكوى مفصلة لهيئة مكافحة الفساد تتضمن أسماء مجموعة موظفين في الأحوال المدنية من عائلة ناصر العبدالوهاب.

وفي وثيقة أخرى، يكشف سعودي آخر أسماء 12 شخصا من عائلة واحدة تم تعيينهم في جامعة نجران، وفي مقطع فيديو يتحدث سعودي باسمه الصريح عن مخالفة أخرى في مؤسسة حكومية، إضافة لشكاوى وبلاغات متعددة.

ووجدت تلك الجرأة والحماسة لدى السعوديين للإبلاغ عن الفساد، صدى واسعا عند المسؤولين السعوديين على ما يبدو، وعزا كثير منهم زيارة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالله السواحة أمس الأربعاء لمركز يقدم خدمات للمواطنين إلى محاولته كسب رضى أبناء بلده.

ويبدو أبناء أكبر بلد خليجي في موقف قوي ضد مسؤوليهم بعد أن استجاب العاهل السعودي لبلاغ قدمه العام الماضي شاب سعودي يدعى سعد الثويني لهيئة مكافحة الفساد ضد الوزير خالد العرج، وأمر لأول مرة في تاريخ السعودية بالتحقيق مع الوزير.

وأكسب الأمر الملكي بالتحقيق مع الوزير العرج، وتفاعل السعوديين معه بمئات البلاغات الأخرى، هيئة مكافحة الفساد (نزاهة) مكانة وسلطة قوية لم تكن تتمتع بها منذ إنشائها قبل سنوات، ويبدو أنها عادت بقوة الآن.

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك