المزيد
كيف أنقذ طفل حياة والدته بعد أن اغمي عليها

التاريخ : 21-04-2017 |  الوقت : 03:36:31

أنقذ طفل أمريكي، في الخامسة من عمره، والدته التي أغمي عليها أثناء استحمامها في منزلهما بولاية أريزونا الأمريكية، بعد نوبة صرع مرضية، وذلك بحمل شقيقته الرضيعة والتوجه للبيت المجاور طالبا الاعتناء بهما ظنا منه أن أمه توفيت.

وذكرت تقارير صحفية أن سالفاتور كيكاليس قام بلف أخته، البالغة من العمر شهرين، بغطاء وحملها من سريرها وتوجه للمرأة التي تسكن بالجوار، ثم طرق الباب قائلا لها: “أمي توفيت في الحمام… هل يمكنك أن تعتني بنا”.

ونقلت الصحف عن جيسيكا بينويور قولها إنها ظنت للوهلة الأولى أن الصبي يحمل دمية وأن كلبه قد مات، مشيرة إلى أنها اتصلت بالشرطة على الفور.
وقالت جيسيكا في مكالمتها للشرطة: “ابن جارتي الصغير جاء لبيتي وقال إن أمه توفيت في الحمام”.

وأشارت صحيفة “صن” البريطانية نقلا عن صحف أمريكية إلى أن الشرطة هرعت للمنزل في ولاية اريزونا جنوب غرب الولايات المتحدة، وعثرت على أم الطفل كاثلين كيكاليس، وهي فاقدة الوعي في الحمام وقامت بنقلها للمستشفى على الفور.

وقالت كاثلين بعد أن أفاقت في المستشفى: “لقد أنقذ حياتي… كنت في الحمام والماء يجري ما يعني أني كنت معرضة للغرق”.

وأضافت “منذ ذلك الحادث وابني يسألني بشكل يومي مرات عديدة إن كنت على ما يرام وعما إذا كنت سأتعرض لنوبة أخرى أو إذا كنت سأموت اليوم.. أصبحت حياتي مليئة بالتحدي وأقول له دائما إني لن أموت اليوم”.

 

 


وقالت الصحف إن فرقة الإطفاء في المنطقة، التي تعيش فيها كاثلين، منحت سالفاتور وسام الشجاعة وجعلته “عضوا فخريا فيها”.

 

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك