المزيد
100 مليون دولار حصة اللاجئين السوريين من المساعدات الأميركية

التاريخ : 06-04-2017 |  الوقت : 08:45:07

 أكد بيان صادر عن السفارة الأميركية في الأردن، أمس، أنّ الولايات المتحدة خصصت منذ بدء النزاع في سورية الى اليوم حوالي 926 مليون دولار كمساعدات إنسانية استجابة للأزمة السورية، نصيب اللاجئين في الأردن من هذه المساعدات كان أكثر من 101 مليون دولار.
وقال البيان على نسخة منه "يواصل التمويل الأميركي دعم 141 ألف لاجئ سوري يعيشون في المخيمات داخل الأردن، فضلاً عن أكثر من 500 ألف لاجئ يعيشون خارج المخيمات، وهم يحصلون على مساعدات نقدية لتلبية الاحتياجات الأساسية مثل الإيجار والرعاية الصحية وقسائم الطعام والنقل".
وبين البيان "يدعم هذا التمويل صحة الأمهات، والأطفال في المدارس الحكومية، والجهود المبذولة لتسجيل الطلاب الإضافيين، وتحسينات المياه والصرف الصحي التي تفيد اللاجئين من سورية والأردنيين. وبالإضافة إلى ذلك، يدعم التمويل الأميركي تسجيل اللاجئين، وخطوط مساعدة المعلومات، والوصول إلى فرص العمل، وبرامج الحماية القائمة في المجتمعات المحلية. ويشمل التمويل الذي تقدمه الولايات المتحدة تقديم مساعدات لإنقاذ الأرواح لما يقدر بـ50 إلى 60 ألف سوري تقطعت بهم السبل على الحدود الأردنية".
وتدعم هذه المساعدة أيضاً قسائم الغذاء للاجئين السوريين.
وجاء في البيان أنه تشير أخبار مثيرة للقلق إلى أنه بتاريخ 30 آذار (مارس)، تجاوز عدد اللاجئين الفارين من النزاع في سورية الـ5 ملايين، مما يذكّر بشكل مفجع بالحاجة الماسة إلى استمرار توفير المساعدات الإنسانية من مختلف أنحاء المجتمع الدولي.
وأكد البيان أن الولايات المتحدة ستتابع من خلال هذا الدعم دعم أنشطة توفير المساعدة الغذائية الطارئة والمأوى ومياه الشرب المأمونة والعناية الطبية العاجلة والحماية الإنسانية وغیرها من نشاطات الإغاثة العاجلة إلى 13.5 مليون شخص يعانون داخل سورية، بالإضافة إلى أکثر من 5 ملايين لاجئ سوري في المنطقة. ويساعد التمويل أيضاً على التخفيف من أثر الأزمة على الحكومات والمجتمعات المحلية في مختلف أنحاء المنطقة التي تواجه صعوبات في التكيف مع استمرارها باستضافة اللاجئين السوريين من سورية.

 

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل ستتمكن الحكومة الجديدة برئاسة هاني الملقي من احداث التغيير المنشود؟
نعم
لا
إلى حد ما
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك