المزيد
في ذكرى رحيل أحمد زكي.. لهذا السبب كره عمر الشريف وبكى من مكالمة سناء جميل

التاريخ : 29-03-2017 |  الوقت : 05:15:00

اليوم، تحل الذكرى رقم 12 لرحيل أحمد زكي الذي توفي عام 2005 بعد صراع طويل مع مرض السرطان، ودفن في مدينة السادس من أكتوبر.

 

رحل الفتى الأسمر وترك خلفه ميراثًا من الفن الراقي في السينماوالتلفزيون، كان أبرزها “الأيام وناصر 56 وأيام السادات والبريء والهروب وأولاد الإية والنمر الأسود والحب فوق هضبة الهرم”.

شهادة حق

“كان إنسانًا موهوبًا، لكنه قصير النظر”، بهذه الجملة وصف العملاق الراحل عمر الشريف، الفتى الأسمر أحمد زكي، عندما سئل عن أفضل وأهم فنان في مصر، حيث أجاب الشريف دون تفكير، أحمد زكي بكل تأكيد فهو معجون موهبة لكنه قصير النظر ولو فكر في العبور خارج حدود الوطن لأصبح فنانًا عالميًا.

العلاقة بين الفنان العالمي عمر الشريف وأحمد زكي لم تكن مليئة بالود ولم تنمُ  بمرور الأيام، وصحيح أن لكل منهما طعمُا وطريقًا إلا أن عددًا كبيرًا من المنتجين حاولوا الجمع بينهما في عمل استثنائي ولكن فشلت كل المساعي، تارة لعدم العثور على قصة مناسبة وأخرى لخلاف قديم جعل أحمد زكي يكره عمر الشريف.

كان عمر الشريف قد التقى أحمد زكي ونصحه أمام جمع كبير من الناس بضرورة أن يتعلم اللغة الإنجليزية حتى يستطيع العبور إلى العالمية، وكانت لهجة الشريف حادة ووصف الفنان الذي لا يتقن أكثر من لغة بالجاهل وهنا غضب الفتى الأسمر وغادر المكان بعد أن أرسل نظرة مليئة بالغضب إلى الشريف.

وعن هذا الموقف قال عمر الشريف:” إنه لم يكن يقصد الإساءة، ولكنه أراد له الخير مؤكدًا أنه عنيد ومفرط الإحساس بشكل غريب، مضيفًا: “كنت أتمنى أن يكون طموحًا وبعيد النظر”.

 رشدي أباظة وأولاد الباشاوات

ولد أحمد زكي في 18 نوفمبر عام 1949 بمدينة الزقازيق في محافظة الشرقية، وبحكم النشأة كان أهل القرية ينظرون إلى أبناء الباشاوات على أنهم الأثرياء الذين يخافون الاقتراب من الفقراء وينظرون لهم على أنهم مرض يجب التخلص منه.

وشاءت الظروف أن يعمل الفتى الأسمر مع رشدي أباظة في فيلم “وراء الشمس” وكان أباظة في ذلك الوقت يحظى برصيد كبير من الشهرة وحب الناس.

وفي أحد أيام التصوير، أصيب أحمد زكي بألم شديد في معدته وعندما علم رشدي أباظه نقله إلى المستشفى القريب من موقع التصوير وظل معه طوال الليل وبعد ذلك اصطحبه إلى المنزل وطلب من مخرج فيلم وراء الشمس منح أحمد زكي إجازة لأن حالته الصحية صعبة.

عندما تعافى أحمد زكي شكر رشدي أباظة وقال له ضاحكًا: “كنت فاهم أن أبناء الباشاوات من طينة أخرى غير طينة الفقراء” فضحك رشدي أباظة وقال له: أنت ابني يا أحمد”.

عندما بكى بسبب سناء جميل 

يقول الكاتب الكبير لويس جريس، زوج الفنانة الراحلة سناء جميل، إنها في أواخر أيامها تمنت العمل مع أحمد زكي لإيمانها الشديد بموهبته وقدرته على التشخيص، وعندما تأخر هذا اللقاء طلبت أحمد زكي هاتفيًا وقالت له: “أنا قربت أموت، نفسي أشتغل معاك قبل الموت”، فبكى أحمد زكي وقال لها: “أنت مثل أمي وأنا تحت أمرك”.

تابع لويس جريس: “كانت سناء جميل في هذا الوقت تمر بظروف صحية صعبة وجاء أحمد زكي لزيارتها ومعه سيناريو فيلم سواق الهانم، و عرض الأمر عليها ووافقت سناء وبعد ذلك رشحها أيضًا لبطولة فيلم  اضحك.. الصورة تطلع حلوة”.

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
من تتوقع أن يفوز بكأس القارات 2017 ؟
ألمانيا
البرتغال
المكسيك
روسيا
تشيلي



تابعونا على الفيس بوك