المزيد
يصفونها بـ”المغرورة”.. هيفاء وهبي تثير مخاوف منتجي الأفلام المصرية

التاريخ : 29-03-2017 |  الوقت : 05:07:53

أصبح تعاون المنتجين في مصر مع الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، أشبه بمغامرة محفوفة بالمخاطر، حيث تتعامل النجمة المثيرة للجدل مع من حولها كأنها صقر من حقه أن يبحث عن قمة كي يقف عليها، فكل طلباتها مجابة دون نقاش، وعندما يختلف معها المنتج تهدد بفسخ التعاقد والتوقف عن التصوير، ما يدفعه إلى الرضوخ لطلباتها وإعلان راية الاستسلام.

مؤخرًا، هددت هيفاء ممدوح شاهين منتج مسلسلها الجديد “الحرباية”، بالتوقف عن التصوير إذا لم تحصل على الدفعة الثانية من قيمة أجرها كاملة، وعندما طلب منها مهلة أسبوع قالت له إنها سوف تذهب في زيارة قصيرة إلى بيروت، وهذا يعني عدم استكمال العمل، الأمر الذي أغضب شاهين، ومن أجل الحفاظ على استكمال التصوير رضخ شاهين لطلب هيفاء وهبي وقام بدفع المبلغ.

وخلاف هيفاء مع ممدوح شاهين ليس الوحيد، فقد تسببت في خسائر كبيرة لمحمد فوزي، منتج مسلسل “مولد وصاحبه غايب”، الذي تم إنتاجه عام 2015.

وكانت الفنانة اللبنانية قد طلبت من فوزي، عمل دعاية تليق باسمها، وعندما طلب التأجيل لحين الانتهاء من التصوير، سافرت آنذاك إلى بيروت أيضا قبل أن تستكمل دورها، الأمر الذي جعل تصوير العمل يستغرق 3 سنوات كاملة، وخرج بشكل سيء جدًا ولم يحقق أي نجاح يذكر.

وعندما سألوا هيفاء عن السبب في تدني مستوى المسلسل، قالت إن سياسة المنتج فاشلة، لذا قرر الأخير عدم التعاون معها مرة أخرى.

لم تحافظ هيفاء وهبي أيضًا، على الولاء للمنتج محمد السبكي، الذي راهن عليها في فيلم “حلاوة روح”، وخاض بسببه معارك كبيرة أمام القضاء حتى يتمكن من عرضه تجاريًا.

فقد أراد السبكي الاستفادة من نجومية هيفاء، وتعويض خسائر الفيلم، لذا عرض عليها التعاون في 3 أعمال أخرى، وفي كل مرة تتهرب من العمل معه وتضع شروطًا مبالغًا فيها.

في حين منحها المنتج كامل أبو علي فرصة رائعة للظهور كممثلة في فيلم “دكان شحاتة”، وغضب منها عندما أعلنت في تصريحات للصحف أن الدعاية ظلمتها.

غرور هيفاء وطلباتها المبالغ فيها، جعلت المنتجين المصريين يتجنبون التعامل معها لأنها لا تعبأ بمسؤولية العمل، وإذا حدث خلاف مع المنتج تترك التصوير وتعود إلى بيروت، لذا يصفها المنتجون بـ”المغرورة”.

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك