المزيد
جمعية الفجيرة الثقافية تبحث التعاون مع اتحاد كتاب المغرب

التاريخ : 14-03-2017 |  الوقت : 03:14:46


الرباط، 12 مارس 2017، أكد الأديب الإماراتي خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أن العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية هي نموذج للعلاقات الثنائية البناءة والخلاقة على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والتي أرسى دعائمها المغفور لهما بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والملك الحسن الثاني، طيب الله ثراهما، ويحرص على تعزيزها وتطويرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية.
وقال إن المشهد الثقافي في المملكة المغربية حيوي وينتج أدباً رفيعاً، ذلك أن الساحة الثقافية المغربية والدولية، تزخر بالكثير من المبدعين المغاربة الذين تألقوا في مختلف مجالات الفكر والأدب، وأسسوا لحضور وازن في المشرق العربي أيضاً، في حين أننا نطمح بأن يكون التواصل والتكامل الثقافي أكثر قوة بين مشرق الأمة العربية ومغربها، من خلال تعزيز التعاون الفكري والتبادل الثقافي بين المؤسسات الثقافية والأدبية من ناحية ومثقفي الجهتين من ناحية أخرى.
جاء ذلك خلال لقاء الظنحاني بالدكتور عبدالرحيم العلام رئيس اتحاد كتاب المغرب على هامش الاجتماع الرابع للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني التاسع عشر لاتحاد كتاب المغرب، الذي انعقد في العاصمة المغربية الرباط، بحضور الشاعر الإماراتي عمر بن قلالة العامري، حيث ناقش فيه المجتمعون التصور الثقافي للاتحاد.
وبحث الظنحاني مع العلام سبل تعزيز العلاقات الثقافية بين الإمارات والمغرب وتفعيل روابط التعاون والتبادل بين المؤسسات الثقافية بالبلدين في سبيل إثراء المشهد الثقافي العربي، وهو من شأنه دعم الثقافة العربية وترسيخ حضورها عالمياً.
وأكد رئيس اتحاد كتاب المغرب، الدكتور عبد الرحيم العلام، أهمية التعاون الثقافي المشترك القائم بين المغرب والإمارات، بما يعزز ويقوي التعاون الثقافي المشترك بين المؤسسات الثقافية العربية، مشيداً، في الوقت نفسه، بالحراك الثقافي والإبداعي الذي تشهده دولة الإمارات، وخصوصاً مؤسساتها الثقافية، ومن بينها جمعية الفجيرة الثقافية، بالنظر لحضورها وإشعاعها الثقافي الوازن، على المستويين المحلي والعربي، واعتباراً أيضاً لما تقوم به هذه المؤسسة من جهود ثقافية مثمرة ومضيئة، منوهاً بهذه المبادرة النبيلة من لدن رئيس جمعية الفجيرة، بما يساهم في توطيد العلاقات الثنائية بين المؤسستين ويخدم العلاقات الثقافية بين البلدين.
وفي ختام اللقاء، قرأ الشاعران خالد الظنحاني وعمر بن قلالة العامري مجموعة من قصائدهما العاطفية والاجتماعية لاقت استحسان الحضور، ثم أهدى الظنحاني درع الجمعية لرئيس اتحاد كتاب المغرب.

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك