المزيد
متضررو ‘‘أكشاك البحر الميت‘‘ يطالبون بإيجاد بدائل

التاريخ : 11-03-2017 |  الوقت : 01:25:43

البحر الميت- طالب العديد من أصحاب الأكشاك التي جرى إزالتها الأسبوعين الماضيين من الحكومة إيجاد بدائل لتوفير لقمة العيش لأسرهم، مشيرين الى ان ازالة الاكشاك تسببت بتشريد مئات الأسر التي تعتمد في معيشتها على هذه الأكشاك كمصدر اساسي للرزق.
واضاف عدد من اصحاب هذه الاكشاك لا يجدون ما يسدوا به رمق ابنائهم او يعينهم على تحمل تكاليف المعيشة الصعبة، لافتين الى انهم سيقومون باتخاذ إجراءات تصعيدية إذا لم يتم إيجاد حل بديل يخفف من معاناتهم.
وبين محمد  الجعارات أن  اغلب أصحاب الأكشاك باتوا الآن عاطلين عن العمل وهم يعيلون أسرا كبيرة، لافتا الى ان معاناة المتضررين من الازالة تتفاقم يوما بعد يوم في ظل محدودية مواردهم المالية .
واضاف الجعارات ان جميع اصحاب الاكشاك تفهموا قرار الحكومة بالازالة وتعاونوا مع القائمين عليها لما فيه مصلحة الوطن، مستدركا "الا ان الحكومة اشبعتنا وعودا بانه سيتم حل المشكلة من خلال توفير قطعة ارض لاقامة الاكشاك عليها دون ان يتم تنفيذ أي من هذه الوعود".
وكانت الأجهزة المعنية قد نفذت حملة إزالت ما يقارب من 300 كشك على طريق وشواطئ البحر الميت مع بدء التحضيرات لاستضافة مؤتمر القمة العربية  المزمع اقامته نهاية الشهر الحالي دون وقوع أي مصادمات .
واكد محمد صالح ان مطالباتهم السابقة بايجاد مكان ملائم لنقل الاكشاك اليها لم تجد آذانا صاغية الى الآن رغم الوعود الكثيرة التي سمعوها، موضحا انه كان من الاولى ان يتم ايجاد منطقة مناسبة تتوافر فيها البنية التحتية اللازمة للسماح لنا باقامة اكشاك حضارية تتواءم مع المظهر العام للمنطقة وحسب المواصفات التي يتم اشتراطها قبل البدء بالازالة .
ويوضح صالح ان الجهات المعنية بتطوير المنطقة تولي اهتمامها بالاستثمارات السياحية والمشاريع الكبيرة على حساب الطبقة الفقيرة التي تكد وتتعب لتأمين قوتها اليومي، مؤكدا ان العشرات وجدوا أنفسهم بين ليلة وضحاها ضمن طوابير الفقراء دون اية بدائل تكفل استمرارهم في توفير لقمة العيش لعائلاتهم.
وكانت شركة تطوير المناطق الحرة والتنموية الجهة المعنية بتطوير المنطقة قد خصصت 17 دونما ضمن أراضي منطقة البحر الميت التنموية لانشاء مطل سويمة السياحي والذي كان من المتوقع البدء بتنفيذه قبل عامين بهدف نقل الأكشاك  العشوائية المنتشرة على الطريق المحاذي للبحر الميت إلىه، الا انه لم يتم المباشرة بالمشروع الى الان .
ويتفق الجعارات مع صالح بأن أكثر من 100 شخص من أبناء المنطقة يملكون أكشاكا في منطقة البحر الميت يعيش من دخلها أكثر من 100 اسرة، مشيرين الى أن معظمهم مقيدون بالتزامات مادية، ولديهم أطفال في المدارس وأبناء في الجامعات ولن يتمكنوا في حال إزالة الأكشاك من الوفاء بالتزاماتهم المادية ما سيزيد من معاناتهم.
من جانبه، اكد رئيس بلدية سويمة محمد عبد خليف ان جميع مطالباتنا بانشاء مشاريع تنموية لاهالي المنطقة قوبلت بالرفض، مبينا اننا خاطبنا الجهات الحكومية المعنية لتخصيص قطعة ارض في المنطقة المحاذية للبلدة لاقامة مثل هذه المشاريع وقطعة ارض اخرى على شاطئ البحر الميت اسوة بشاطئ عمان السياحي الا انها قوبلت بالرفض .
واضاف خليف انه جرى عقد اجتماع في مبنى متصرفية اللواء بداية العام الجاري بحضور مندوبين عن هيئة الاستثمار وشركة التطوير لنقل الاكشاك الى الموقع الدائم (مطل سويمة) قبل البدء بعملية الازالة الا ان الحكومة نفذت قرار الازالة ولم تنفذ قرار النقل، لافتا الى ان عدم تنفيذ أي من هذه المطالب تسبب بضيق في كسب العيش لاصحاب الاكشاك .
بدوره، اكد متصرف لواء الشونة الجنوبية الدكتور باسم المبيضين انه جرى بالتنسيق مع شركة التطوير وهيئة الاستثمار تخصيص قطعة ارض ليصار الى تجهيزها بالبنية التحتية اللازمة لتمكين اصحاب الاكشاك من العمل فيها، مضيفا ان النية تتجه الى انشاء اكشاك حضارية تليق بسمعة ومكانة المنطقة السياحية، وبما يوفر الخدمات التي يحتاجها الزائر والسائح بما في ذلك الخدمات والمنافع العامة الغير متوفرة حاليا بسبب الانتشار العشوائي للاكشاك .
واشار المبيضين الى ان طبيعة المنطقة الطبوغرافية أخر من عملية البدء بتجهيزها، متوقعا ان يتم المباشرة بالمشروع خلال الأشهر القادمة.

 

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك