المزيد
اكتشاف أحفورة أقدم مخلوق دقيق على كوكب الأرض تُثير الدهشة (صورة)

التاريخ : 06-02-2017 |  الوقت : 10:30:59

أُصيب فريق بحثي من جامعتي ليستر وكامبريدج في المملكة المتحدة بالذهول عندما عثروا خلال إجرائهم دراسة استقصائية للأحافير الدقيقة في المنطقة الطينية غرب كندا، على حيوان loriciferans الدقيق.

ووصف الفريق الاكتشاف بالاستثنائي، إذ لم يتوقعوا العثور عليه بين الرواسب، حيث تعود نشأته لأول عصر جيولوجي من عصور الحقبة الأولية “الكمبري” أي ما يُقدر بنحو نصف مليار سنة، وهي أقدم فترة لنشأة الحيوانات الدقيقة على الأرض.

وبحسب مجلة علم البيئة والتطور “نيتشر” فإن ما زاد دهشة العلماء أن أحفوريات loriciferans بدت محفوظة جيداً ولا تزال متحجرة في مكانها.

وذكر الباحث الجيولوجي توم هارفي أن هذا المخلوق هو نوع من الحيوانات الضئيلة التي لا يتعدى حجمها المليمتر، وتتميز بتقليص بنيتها وصولاً إلى حجم مخلوق وحيدة الخلية، لتعيش بين حبيبات الرواسب في قاع البحر.

وأكد هارفي أن الحفريات من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة لفهم أصل وتطور أقدم الحيوانات المجهرية على الأرض، ومعرفة كيف عاشت وعلى ماذا تغذت وكيف تفاعلت مع بعضها البعض، وكيف تنوعت لتصبح في نهاية المطاف مُكوناً هاماً من مكونات النظم البيئية الحالية؟.

عن ذلك شرح الباحث الجيولوجي أن كثيرا من الناس غير معروف لديها أن هناك عالما خفيا من الحيوانات الصغيرة تعيش بين حبيبات الرمل على الشواطئ وتحت سطح البحر، وعلى الرغم من صغر حجمها، فهي تُشكل رابطاً مُهما في سلسلة الغذاء وإعادة تدوير المواد الغذائية في النظم الإيكولوجية البحرية.

وخلال الفحص استخدم الباحثون تقنية المختبرات المصممة خصيصاً لاستخراج الأحافير الدقيقة والحساسة من أحجار الطين، كما واستعانوا بحمض قوي، مع نخالة لإزالة الشوائب عن الأحفوريات بلطف، وهذا ما سمح لهم باكتشاف المخلوق الضئيل والأقدم على الأرض.

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك