المزيد
موظفو "مسك الأردن للكيبلات" يعتصمون للمطالبة بحقوقهم

التاريخ : 05-02-2017 |  الوقت : 10:44:18

نفذ ما يزيد عن (300) موظف في شركة مصنع الشرق الأوسط للكيبلات (مسك الأردن) الأحد ،اعتصاما داخل المصنع للمطالبة بحقوق لهم و عدول ادارة المصنع عن تلويحها بفصل (165) موظف لأسباب غير معروفة.

وقال الموظفون الى "الرأي" إن هنالك جملة من الحقوق يطالب بها نحو (357) موظف في الشركة انتهكت بسبب تغير الإدارات و عدم وضع الخطط البعيدة المدى التي ترسو بالشركة على برّ الأمان اضافة الى أن الأوضاع المحيطة بالمملكة أصبحت شماعة تعلق عليها ادارة الشركة فشلها على مدى الأربعة سنوات الماضية.

وأضافوا خلال لقاء "الرأي" معهم في الشركة،أن حرمانهم من التأمين الصحي منذ منتصف العام الماضي تقريبا اضافة الى التلويح بفصل نحو (165) موظف منهم و تجزئة مكافات نهاية الخدمة على ثلاث سنوات بدل من منحها مرة واحدة فضلا عن تأخير رواتبهم حتى تاريخ (10) الشهر من الشهر الذي يلي شهر رواتبهم،هي مخالفات صريحة للقوانين الأردنية و العالمية ذات الصلة.

وأكدوا أن عشرة أعوام هي أقل خدمة للموظفين في الشركة و معدل الرواتب الشهرية للموظفين بلغت (450) ديناراً فيما معدل مجمل الرواتب الشهرية لهم (230) ألف دينار،لافتين الى أن ادارة الشركة اجتمعت بهم قبل يومين و أبلغتهم بأن هنالك توجه حقيقي بفصل نحو (165) موظف.

و لفتوا الى أن موظفي الشركة يعيلوا الاف العائلات بالإضافة الى أن هنالك التزامات مترتبة عليهم لدى البنوك كأقساط شهرية و دفع أجور منازل بدل ايجار و تكاليف الحياة المعيشية المرتفعة وهو ما يضعهم في خانة الحرج لأنه مصيرهم هو الشارع.

وأوضحوا أن بإمكان الشركة البحث عن حلول أخرى بعيدا عن المس بحقوقهم كموظفين لديهم عائلات و التزامات وهو الأمر الذي عجزت عنه الإدارات المتعاقبة للشركة خلال السنوات الماضية ،لافتين الى أنهم فصل أي موظف حاليا هو تهديد لجميع الموظفين على المدى البعيد.

وأكدوا أن لديهم برنامج تصعيدي للوقوف في وجه القرارات التعسفية الغير مدروسة لإدارة الشركة المنوي اتخاذها في أقرب وقت ،مشيرين الى أن الشركة بهمة موظفيها استطاعت أن تتجاوز الأزمات المالية العالمية التي اجتاحت العالم قبل عدة أعوام والوصول بها الى مرتبات متقدمة.

بدورها "حاولت "الرأي" الإلتقاء و التواصل مع إدارة الشركة الا أنه تعذر ذلك لعدم وجودهم في الشركة على الرغم من محاولتها التواصل معهم أيضا هاتفيا الا أنهم لم يجيبوا على هواتفهم.

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل ستتمكن الحكومة الجديدة برئاسة هاني الملقي من احداث التغيير المنشود؟
نعم
لا
إلى حد ما
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك