المزيد
يخوت مستقبلية عائمة قادرة على الطيران

التاريخ : 06-12-2016 |  الوقت : 01:34:26

توصل الباحثون إلى ابتكار جديد للسفن المستقبلية على شكل صحون طائرة قد ينسينا اليخوت الفاخرة أو السفن السياحية العالية التكلفة.

وتظهر صور جديدة تصاميم رائعة للسفن المستقبلية العائمة التي يمكنها أن تتسع لنحو 100 شخص. ويصل عرض النموذج الأول واسمه "UFO 2.0" إلى نحو 20 مترا ويُعتقد أن لديه القدرة على الطيران أيضا.

صمم هذا المركب الغريب مصمم السيارات واليخوت الإيطالي Pierpaolo Lazzarini من روما. ويتألف المركب من مقصورة كروية مقسومة بواسطة قرص عائم ليكون نصفها عائما فوق الماء والنصف الآخر تحت الماء.

وقال Pierpaolo Lazzarini: "لا يتعرض المركب الجديد لأي مخاطر نظرا لحجمه الكبير مقارنة مع السفن المماثلة له بالحجم، ويوجد إمكانيات استخدام غير محدودة لهذا النموذج المقترح، من بينها وجود فندق للمبيت وصالة ألعاب رياضية ومطعم عائم".

ومن المقرر أن تبدأ حملة كيك ستارتر بتمويل المشروع خلال الأسابيع المقبلة، حيث خُصص مبلغ قدره 1.1 مليون دولار لبناء النموذج الأول. ومن غير الواضح لحد الآن كم ستبلغ قيمة شراء المركب.

وسيكون UFO 2.0 مقسما إلى 3 مستويات مختلفة: منطقة المعيشة الرئيسية (80 مترا مربعا) مع وجود مطبخ، ومكان للتخزين وحمام، أما المستوى الفرعي (50 مترا مربعا) يحوي غرفة نوم مع إطلالة على قاع البحر وحمام كبير مع وجود شرفة مساحتها 50 مترا مربعا.

ويمكن أن يُستخدم سطح القرص العائم كحديقة تحوي العشب والأشجار، وكذلك كحمام شمسي ومكان للمشي.

يوجد داخل UFO 2.0 مساحة تخزينية تكفي لاحتواء 16 بطارية من الألواح الشمسية وتوربينات الرياح التي توفر التحكم الذاتي في المركب العائم.

وقال Lazzarini: "نظرا لحجم المركب الكبير سيتم نقله إلى مكان التسليم عن طريق مروحيات الشحنات العسكرية".

ويتميز هذا المركب الغريب بقدرته على الطيران، ومن المتوقع أن يُسلم في عام 2018. ويمكن للمركب الحفاظ على استقراره والإبحار بأمان بفضل تزويده بنظام مرساة مرن.

وقال المصمم إن المركب الغريب صديق للبيئة ومكتف ذاتيا وذلك بفضل باستخدام الألواح الشمسية وطاقة الرياح لتوليد الطاقة، بالإضافة إلى المحرك الكهربائي ومولد المياه الذي يحول المياه المالحة أو مياه الأمطار إلى مياه شرب.

 

المصدر: ديلي ميل



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك