المزيد
مقال بعنوان : " أم الإمارات " ... قامة نسائية شامخة

التاريخ : 09-10-2016 |  الوقت : 02:26:47

" أم الإمارات " ... قامة نسائية شامخة لم أتفاجأ نهائيا بمنح سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك " أم الأمارات " وسام البرلمان العربي من الدرجة الأولى تقديرا لجهود سموها في تمكين ابنة الإمارات والمرأة في العالم العربي وإعلاء مكانتها في المجتمع . بكل ثقة .. نستطيع التأكيد بأن " أم الامارات " تستحق هذا التقدير والتكريم من البرلمان العربي , فسموها صاحبة إنجازات ملموسة على أرض الواقع الإماراتي والعربي في دعم القطاع النسائي وبشكل عز نظيره . إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حاليا هي رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات . يكتب التاريخ بمداد العز والفخر بأن " أم الامارات " أسست ورأست أول جمعية نسائية في أبوظبي " جمعية نهضة المرأة الظبيانية " في الثامن من شباط عام 1973م ، وبعد ذلك انطلقت مسيرة تأسيس الجمعيات النسائية في باقي الإمارات في الدولة حيث استلزمت الحاجة تنسيق نشاطات وجهود وأهداف تلك الجمعيات , ولذلك تم تأسيس الاتحاد النسائي العام في دولة الإمارات العربية المتحدة في السابع والعشرين من شهر آب عام 1975م , وانتخبت حينها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة للاتحاد . واكبت " أم الامارات " سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - إبان حكمه لإمارة أبوظبي وخلال فترة رئاسته لدولة الإمارات العربية المتحدة , حيث كان - رحمه الله تعالى - ملهما لها وأكاديمية شاملة تعلمت فيها . لقد أمضت سموها جل وقتها واهتمامها للعناية بزوجها " حكيم الأمة " وأبنائها وبناتها , وشهدت انهماكه واهتمامه الكبير خلال فترات الحراك السياسي , وساهمت سموها في بلورة أسطورة نجاحه التي اشتملت على إنجازات باهرة ومن أهمها تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971م , فكان لمعايشتها كل تلك الظروف والإرهاصات أثر جم على فكر وذهنية سموها الوقادة ، مما أهلها لتحمل المسؤوليات العديدة والهامة التي تولتها فيما بعد . خصصت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك اهتماما وافرا بالأسرة والطفولة , حيث تواصل سموها جهودا فريدة من نوعها لضمان الأمن الأسري واستقرار الاسرة مع عدم إغفال توفير العناية والحماية للأطفال , ويجدر بالذكر إطلاق سموها للكثير الكثير من المبادرات النوعية الريادية في هذا المجال . تتوالى الإشادة - إماراتيا وعربيا ودوليا - بجهود سموها في دعم وتمكين ورعاية المرأة الإماراتية والعربية في كل المواقع والوظائف والمجالات ... وكل ذلك غيض من فيض الجهود المباركة والحثيثة لقائدة النهضة النسائية الاماراتية . ** فراس الحمد - كاتب وباحث farsounifiras@yahoo.com



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
هل تتوقع عودة الأوضاع في المسجد الأقصى كما كانت في السابق ؟
نعم
لا
لا أدري



تابعونا على الفيس بوك